“السيسي” يعرض الرؤية المصرية تجاه قضايا المجتمع الدولي أمام الأمم المتحدة
السيسي,يعرض,الرؤية المصرية,المجتمع الدولي

يشارك اليوم رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي في أعمال جلسة الجمعية العامة التابعة لمنطقة الأمم المتحدة وذلك مساء اليوم التاسع عشر من شهر سبتمبر الجاري الموافق الثلاثاء، وتستمر هذه الاجتماعات الرفيعة المستوى على الثامن والعشرين من شهر سبتمبر.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كلمته يعرض فيها الرؤية المصرية الدولية لجميع أوضاع المجتمع الدولي، بالإضافة على استعراض الطرق ليتم إرساء الاستقرار والسلام والأمن في جميع دول العالم، كما سيتم عرض موقف الدولة المصرية تجاه العديد من القضايا الإقليمية القائمة في منطقة الشرق الأوسط، وجهود الدول المصرية في مكافحة التطرف والإرهاب، بالإضافة إلى تنمية قارة أفريقيا، ومن المنتظر أيضا خلال زيارة الرئيس المصري إلى عقد عدد من اللقاء مع شركات أمريكية.

كما ستبدأ اليوم أيضا أعمال الدورة الثانية والسبعون العادية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة حيث يرأسها ميروسلاف لايتشاك، كما سيحضر أعمال الدورة الثانية والسبعين مائة وثلاثين من قادة وزعماء دول العالم.

وتتناول الدورة الثانية والسبعون للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة مناقشة جميع القضايا القائمة التي تهتم بها جميع شعوب العالم في ظل التحديات الكبرى التي تواجه النظام الدولي بعدما أصبح العالم الدولي عبارة عن قرية كونية بفضل الثورة التكنولوجية في مجال الاتصالات والمعلومات بالإضافة إلى حرية تدفق الاستثمارات ورؤوس الأموال في التجارة الدولية، وما نتج عن العولمة من تحديات اقتصادية واجتماعية أدت إلى زيادة معدلات الفقر في دول العالم، واتساع الفجوة في الدول النامية.

والجدير بالذكر أن عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان المصري ووزير الخارجية السابق محمد العرابي صرح ان زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على نيويورك تتضمن سبعة أهداف، وأشار أن من أهم هذه الأهداف توضيح الرؤية المصرية أمام أهم منظمة دولية، بالإضافة إلى عقد لقاءات ثنائية على مستوى اجتماعات الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة مع عدد من الدول الكبرى، بالإضافة إلى حضور الرئيس المصري لبعض المناسبات الهامة الخاصة بالتنمية المستدامة والقضايا الدولية ومكافحة التطرف والإرهاب.

كما أضاف السفير محمد العرابي أن من أهداف زيارة الرئيس المصري أيضا هو إجراءات اتصالات مع قطاع الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية في ضوء التنمية الاقتصادية التي تشهدها جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى إجراء لقاءات مع عدد من المنظمات المالية العالمية وقادة الرأي السياسي والهيئات التشريعية الأمريكية.