“الخارجية” تعلن كلمة السيسي أمام الأمم المتحدة تناولت القضايا الدولية الهامة
الخارجية,تعلن,كلمة السيسي,الأمم المتحدة

تابع موقع مصر 365 تصريحات سامح شكري وزير الخارجية حول كلمة رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي في الدورة رقم اثنين وسبعين للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة حيث أوضح أن كلمة الرئيس كانت غير تقليدية كما تناولت العديد من القضايا الدولية الهامة، وأضاف أن كلمة الرئيس وضعت المسؤولية أمام المنظمات الدولية وقادة المجتمع الدولي لتقوم بواجبها الدولي لتوفير الأمان والاستقرار.

وأضاف سامح شكري أن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي أوضحت المبادئ التي تسير عليها جمهورية مصر العربية في سياستها الخارجية المتماشية مع ميثاق الأمم المتحدة.

كما أشار سامح شكري أن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي التي ألقاها أمام الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة تناولت عدد من القضايا الدولية ذات الأهمية الكبرى مثل القضية الفلسطينية، وأضاف أن الرئيس خرج عن نص الخطاب السياسي أمام المنظمة الدولية حيث وجه حديثه إلى الشعب الإسرائيلي والشعب الفلسطيني كما وجه أيضا كلمة لأمريكا حيث أنها راعية لعملية السلام في القضية الفلسطينية، وأضاف أن هناك فرصة لتحقيق السلام بالإضافة إلى وجود فرصة ليتم فيها تغيير خريطة الشرق الأوسط بعدما عاني العديد من الصراعات السياسية، وأشار الرئيس أن وقت حل القضية الفلسطينية قد حان حيث أن الشعب الفلسطيني يستحق أن تكون له دولة.

واستئناف سامح شكري حديث قائلا إن الرئيس عبدالفتاح السيسي في كلمته أمام الأمم المتحدة أشار إلى ازدواجية المعايير الدولية حيث أوضح أن هناك دول منضمة إلى التحالف الدولي لمكافحة التطرف والإرهاب وفي نفس الوقت تدعم الإرهاب لتقوم باستغلال المنظمات الإرهابية لتحقيق مصالح وأغراض سياسية.

وأضاف سامح شكري أن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي أوضحت أن الكيانات السياسية والدول الداعمة للإرهاب وتعمل على تمويله أو حتى توفر له المنصات الإعلامية تعد مسؤولة عن الجرائم التي تتم من قبل هذه الجماعات المتطرفة.

وأوضح سامح شكري أن جمهورية مصر العربية تعمل على توافق القوى السياسية في الدولة الليبية واستعادة جميع مؤسسات الدولة الليبية لمسارها السياسية التي أقرته منظمة الأمم المتحدة وتدعمه الدولة المصرية بشكل إيجابي وفعال دون تحقيق أي مصالح سياسة جراء هذا التوسط، ليتم تحقيق الاستقرار السياسي في ليبيا ولا تكون أي مصدر تهديد أمني لجمهورية مصر العربية.