إيران: فى حالة تصنيف الحرس الثوري على أنه منظمة إرهابية سيكون الرد عنيف
إيران

قالت إيران إنها تحذر من الرد القوي الذي سيصدر عنها إذا حاولت الولايات المتحدة الأمريكية أن تصنف قوات الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية، وصرحت وزارة الخارجية الإيرانية بأن رد طهران سيكون “عنيفاً” لكنها لم تفيد بتفاصيل أكثر عن هذا .

وكان قد تقرر أن يكشف الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” خلال الأسبوع القادم عن قراره النهائي فيما يخص الاتفاق عن طبيعة التعامل مع إيران، وهناك عدة تكهنات تقول أن إدارة “ترامب” عازمة على أن تصنف قوات الحرس الثوري الإيراني على أنها جماعة إرهابية.

ومن المنتظر أن يقوم “ترامب” بسحب ثقته في 15 أكتوبر  من الاتفاق الدولي الذي كان قد أبرم فى وقت سابق لتحجيم برنامج إيران النووي، في خطوة قد تؤدي إلى سقوط الإتفاق الذي كان قد تم التوصل إليه عام 2015.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” في مؤتمر صحفي: “أننا نأمل ألا تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بارتكاب هذا الخطأ الاستراتيجي”، وذلك وفقاً لما نقلته وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء

وقال: “لو قامت بذلك، فإن رد الفعل لبلادنا سيكون حازماً وعنيفاً وحاسما، ولابد على الولايات المتحدة الأمريكية أن تتحمل جميع نتائجه”.

والان يوجد أشخاص ومنظمات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني تم وضعها في القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية الأجنبية، لكن الحرس الثوري لا يوجد على قائمة المنظمات الإرهابية.

ونشر عدد من وكالات الأنباء ما يفيد بأن قائد الحرس الثوري “محمد علي جعفري” صرح بأنه: “إذا أثبت صحة الأنباء عن ارتكاب الحكومة الأمريكية لمثل هذه الحماقة بشأن تصنيف الحرس الثوري كمنظمة إرهابية، وهو ما سيؤدى الى  إعتبار الحرس الثوري أن الجيش الأمريكي مثل تنظيم الدولة الإسلامية في كل أرجاء العالم”.

أقرأ أيضاً..ايران: ان العالم يجب ان يكون ممتنا للحرس الجمهوري بسبب حربه ضد داعش

وأضاف “جعفرى” إن تطبيق عقوبات جديدة سيتسبب فى إنهاء فرص إجراء حوار فى المستقبل مع الولايات المتحدة الأمريكية، وأشار إلى أنه سيكون من المفروض على الأمريكيين نقل قواعدهم العسكرية الإقليمية خارج مدى صواريخ الحرس الثوري الذي يصل إلى ألفي كيلومتر .

واتهم “ترامب” فى وقت سابق إيران بـ دعم “كوريا الشمالية” و”القيام بمهام مع كوريا الشمالية غير ملائمة تماما”.

وهو ما نفته تماما عدة شخصيات فى الادارة الايرانية وقالوا “أن هذه الاتهامات ليس لها أساس من الصحة”، وأكدوا على أن “إسرائيل وعدد أخر من الدول هم من يثيرون هذه الاتهامات لأحداث شعور بالخوف من إيران”.