“السلطات الفرنسية” تفتش مكاتب شبكة “بي إن سبورتس” بباريس
بي إن سبورت

تابع موقع مصر 365 التحقيقات التي تجريها السلطات الفرنسية، حيث أعلنت “السلطات الفرنسية” أن مكاتب شبكة “بي إن سبورتس” القائمة في العاصمة الفرنسية باريس حيث جرى تفتيشها اليوم الموافق الخميس الثاني عشر من شهر أكتوبر الجاري 2017، يأتي التحقيق الجنائي مع الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” “جيروم فالك”، وكذلك الرئيس التنفيذي لمجموع بي إن الإعلامية القطري “ناصر الخليفي”.

وأعلن “مكتب المدعي العام المالي” التابع للدولة الفرنسية في بيان أصدره اليوم الموافق يوم الخميس أعلن فيه إن اثنين من ممثلي “مكتب المدعي العام المالي بباريس” إلى جانب مشاركة مسؤولين فرنسيين أخرين مختصين في “شؤون مكافحة الفساد والتهرب الضريبي” حيث قاموا بعملية تفتيش “شبكة بي إن سبورتس” القائمة في الدولة الفرنسية.

كما أوضح البيان الصادر عن “مكتب المدعي العام المالي بباريس” حيث تم مشاركة التفتيش بالمشاركة مع “السلطات السويسرية” بالإضافة إلى مشاركة بعض من “المسؤولين القضائية العاملين في أوروبا”.

والجدير بالذكر أن “شبكة Bein” هي “شبكة تلفزيونية” تعمل في منطقة الشرق الأوسط ودول شمال إفريقيا تابعة لمجموعة “بي إن الإعلامية” وقد تم تأسيس هذه الشبكة التي تقام في عاصمة الدولة القطرية الدوحة في نهاية عام 2015، وتعمل على تقديم مجموعة متنوعة من “القنوات المشفرة” مثل باقة “بي إن سبورت العربية” بالإضافة إلى قنوات الأفلام والترفيه.

كما أن “شركة بي إن الإعلامية” هي مجموعة إعلامية تأسست في شهر يناير لعام 2014، وهى التي تمتلك قنوات “بي إن سبورت الرياضية” بالإضافة إلى “شبكة بي إن” وتحت رئاسة “ناصر الخليفي” الذي يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي، وهي مجموعة إعلامية عالمية تختص في الإنتاج التلفزيوني بالإضافة إلى حقوق البث، وتمتلك مجموعة بي إن الإعلامية العديد من الشبكات بالإضافة إلى “القنوات الترفيهية” مثل “قناة  بي إن سبورت الفرنسية” وقناة “بي إن سبورت العربية” وغيرها من القنوات الفضائية.

كما أطلقت “بي إن سبورت” كعلامة تجارية لأول مرة في الدولة الفرنسية في شهر يونيو لعام 2012، و”الجزيرة الرياضية” تم تسجيل خروجها رسمياً من شبكة الإعلام لتصبح “بي إن سبورت”.

أقرا المزيد الاتحاد الأوروبي يقوم بعمليات تفتيش لعدد من البنوك الذين يخترقون قواعد الاتحاد للمنافسة