“تيلرسون” للمستشارين الايرانيين في العراق: عودوا الى دياركم
ريكس تيلرسون

قال وزير الخارجية في الولايات المتحدة ريكس تيلرسون يوم الاحد ان الوقت قد حان للميليشيات المدعومة من ايران والمستشارين الايرانيين الذين ساعدوا العراق على هزيمة الدولة الاسلامية “بالعودة الى ديارهم” بعد اجتماع مشترك نادر مع قادة العراق والسعودية، وتشعر الولايات المتحدة بالقلق من ناحية إيران، وهي قوة إقليمية شيعية، ستستفيد من المكاسب التي تحققت ضد داعش في العراق وسوريا لتوسيع النفوذ الذي اكتسبته بعد الغزو الأمريكي عام 2003، وهو ما يعارضه أيضا خصوم من العرب السنة مثل الرياض.

وقد قال تيلرسون فى مؤتمر صحفى مشترك مع وزير الخارجية السعودى عادل جبير ان المقاتلين الاجانب فى العراق بحاجة الى العودة الى ديارهم والسماح للشعب العراقى باستعادة السيطرة “.

استقبل عشرات الآلاف من العراقيين نداء إلى السلاح في عام 2014 بعد أن استولت الدولة الإسلامية على ثلث أراضي البلاد، وتشكل قوات الحشد الشعبي التي تتلقى التمويل والتدريب من طهران وأعلنت أنها جزء من جهاز الأمن العراقي، وقال مسؤول امريكى رفيع المستوى ان تيلرسون كان يشير الى قوات الدفاع الذاتى وقوة القدس والجبهة الاجنبية شبه العسكرية والتجسس التابعة لحرس الحرس الثورى الاسلامى.

وكان الجيش العراقي، الذي تسانده الولايات المتحدة، بدعم من حزب الجبهة الاسلامية، قد طرد الجماعة الاسلامية السنية المتطرفة من الموصل والمدن الاخرى في شمال العراق هذا العام، ولا يزال عدة آلاف من الجنود الأمريكيين في البلاد، ومعظمهم من أجل التدريب ولكن أيضا لتنفيذ غارات ضد داعش، وقد ادت الحملة الرامية الى اقتلاع المسلحين الى خراب المدن كلها واصابة اقتصاد العراق.
عقدت هيئة جديدة مشتركة على المستوى الوزارى بين العراق والسعودية اجتماعها الافتتاحى فى وقت سابق اليوم لتنسيق معركتها ضد داعش وعلى اعادة اعمار الاراضى العراقية التى تم الاستيلاء عليها من المجموع
علق وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بأن العلاقات التاريخية بين الجارتين اللتين تتقاسمان حدودا وموارد نفطية هائلة والعديد من القبائل نفسها، وقد اكمل تعليقه قائلا: “إن الاتجاه الطبيعي للبلدين والشعب هو أن تكون قريبة جدا من بعضها البعض كما كانت لقرون، وقد توقفت لعدة عقود، ونحن نحاول الان تعويض الاراضى المفقودة “.

اقرا ايضا خوف في إيران من الأزمة الاقتصادية بسبب ترامب وحالة غضب عارمة بين الشعب