اسبانيا تعيد السيطرة التامة على كاتالونيا وتخلع أبرز الزعماء الكاتالونيين
انفصال كاتالونيا

استطاعت الحكومة الإسبانية أن تحكم السيطرة بطريقة مباشرة على كاتالونيا بسلاسة خلال اليوم الإثنين حيث تجاهل الموظفون دعوات العصيان المدنى إلى العمل من اجل العمل، ووافقت الأحزاب الانفصالية على الترشح لإجراء انتخابات جديدة، مما يعني ضمنا قبول الحكومة الاقليمية.

سافر الرئيس الكتالوني المخلوع كارليس بويغ ديمونت إلى بلجيكا مع عدد من الاعضاء الاخرين فى إقالته المقيدة، وفقا لما ذكره عضو بارز فى الحزب الشعبى الحاكم فى إسبانيا، دعا المدعي العام الإسباني، النائب العام خوسيه مانويل مازا، إلى اتهام التمرد والفتنة، بالإضافة الى الاحتيال وسوء استخدام الأموال، ضد القادة الكاتالونيين.

أثارت كاتالونيا، وهى منطقة مزدهرة بلغتها وثقافتها، اكبر أزمة فى اسبانيا منذ عقود من خلال اجراء استفتاء حول الاستقلال فى الاول من اكتوبر، والذى وصفته المحاكم الاسبانية بانها غير قانونية.

تولى رئيس الوزراء ماريانو راخوى السيطرة المباشرة على المنطقة يوم الجمعة، وأقال حكومته الانفصالية، ودعا الى اجراء انتخابات مبكرة يوم 21 ديسمبر.

وقد اهدأ الهدوء الذى وقع يوم الاثنين فى شوارع برشلونة عطلة نهاية الاسبوع من عدم اليقين حيث لم يتضح بعد كيف ستستجيب المنطقة للسيطرة المركزية.

وكان بعض أبرز الزعماء الكاتالونيين المخلوعين، بمن فيهم بويغ ديمونت ونائب الرئيس أوريول جون كويراس، قد قالوا إنهم لن يقبلوا فصلهم، بيد ان حزبه الحزب ورابطة اسكويرا ريبوبليكا دى كاتالونيا قالا يوم الاثنين أنهما يشاركان فى الانتخابات، وهو قبول ضمني بأن البرلمان قد حل.

وقد ألغت الهيئة التشريعية الإقليمية اجتماعا يوم الثلاثاء الماضي، ووافق مشرعون آخرون على الاشارات على رفضهم.

فشلت الدعوة إلى عصيان مدني واسع النطاق من الجماعات المدنية الرئيسية وراء الحملة الانفصالية في جذب العديد من الأتباع. بدأ معظم العاملين فى القطاع العام مثل المدرسين ورجال الاطفاء والشرطة العمل بشكل طبيعى يوم الاثنين ولم يكن هناك اى مؤشر على التغيب على نطاق واسع.

قد نشر رئيس النقل الاقليمي جوزيب رول على تويتر صورة له يعمل في مكتبه لكنه رأى في وقت لاحق مغادرة المبنى. وكان وزير النقل الاسباني قال في مقابلة اذاعية ان رول سيسمح له بجمع مقتنياته الشخصية ولكن لا يعمل هناك.

اقرا ايضا ارتفع مؤشر البورصة الأوروبية إلى أعلى مستوى له منذ 17 عام بالرغم من أزمة كاتالونيا