أضرار كثيرة تلحق بإحدى المستشفيات في جنوب دلهي نتيجة حرب العصابات التي قامت فيها
المستشفى

بدأ خلال الساعات القليلة الماضية قتال عنيف في إحدى المستشفيات التي تقع في منطقة جنوب دلهي، وكان من بين المشاركين في هذا القتال عدد 12 من النيجيريين مسلحين بالسيوف وأدوات حادة للقتال، الجدير بالذكر أن هذا القتال قد دفع الكثير من الموظفين في تلك المستشفى إلى محاولة النجاة بأرواحهم من خلال الاختباء بِداخل مَراحيض المستشفى.

وقد ذكرت مجموعة من التقارير المحلية تفاصيل تلك الواقعة والسبب وراء بدء هذا الشجار العنيف، حيث جاءت التقارير تشير إلى أن الواقعة بدأت مع دخول عدد من النيجيريين الجرحى وكانوا ثلاثة، دخلوا إلى المستشفى في حين أن باقي زملائهم كانوا قد انتظروا في الخارج.

وأكدت الشرطة خلال التصريحات التي صدرت عنها، أن أحداث الشجار قد بدأت الواقعة بدخول أحد أعضاء عصابة منافسة إلى المستشفى، الأمر الذي دفع النيجيريين المسلحين إلى الدخول إلى المستشفى وبدأ شجار مروع للجميع، حيث كان الرجال يحملون في هذا الشجار السيوف والسواطير، واستمر الشجار في استقبال المستشفى قرابة الساعة.

وعندما حاول مجموعة من حراس الأمن التابع للمستشفى أن يتدخل ليَفض هذا العراك، إلا أنه تعرض للضرب وأصيب جراء هذا ببعض الجروح، في حين أن باقي موظفي المستشفى حاولوا النجاة بأنفسهم عن طريق اللجوء إلى حمامات الأدوار العليا في المستشفى والاختباء هناك.

وأضافت الشرطة خلال التصريحات التي قامت بها، أن المستشفى قد تعرضت للتدمير والتخريب على إثر تلك المشاجرة، وقبل وصول الشرطة كان الرجال قد تمكنوا من الهرب ولم تستطع الشرطة الوصول إلى أي منهم حتى الآن.

جاء هذا خلال التقارير المحلية والتصريحات التي قامت بها الشرطة، والتي تمكنا من خلالها إلى الوصول إلى التفاصيل التي تتعلق بتلك الواقعة، والتي تعرضت خلالها المستشفى إلى التدمير جاء أحداث العنف التي دارة بين عصابات النيجيريين في إحدى المستشفيات التي تقع في منطقة جنوب دلهي.

والتي دفعت موظفي المستشفى إلى الاختباء في المراحيض التابعة للأدوار العليا للمستشفى، في حين أن من حاول التدخل من رجال الأمن لفض النزاع فقد تعرض إلى الإصابة بجروح.

اقرأ أيضا:

  1. شركة عقارية في الولايات المتحدة تعلن عن وظيفة وكيل عقارات براتب 200 ألف جنيه استرليني.