نتنياهو يشيد إعجابه بإدارة ترامب بسبب الاستغناء عن سياسة “حل الدولتين”
نتنياهو

اعرب رئيس الوزراء في الكيان الصهيوني بنيامين نتانياهو خلال اليوم الجمعة عن امله في ان تعمل مبادرة السلام الاميريكية وقد أشاد برئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب لاتباعه نهجا جديدا لإعادة الإسرائيليين والفلسطينيين إلى المفاوضات.

والجدير بالذكر أنه على مدى عقدين على الأقل، كان هدف الدبلوماسية التي تقودها الولايات المتحدة هو ان يتم “حل الدولتين”، وهذا يعني دولة فلسطينية مستقلة تعيش جنبا إلى جنب وفي سلام مع إسرائيل، بيد ان ترامب ولا مساعديه التزموا علنا ​​بحل الدولتين، وبدلا من ذلك قالوا ان الامر متروك للطرفين للعمل فى محادثات السلام.

وردا على سؤال حول زيارة بلاده الى لندن للاحتفال بذكرى إعلان بريطانيا لعام 1917 عن دعمها الوطن يهودى “وعد بلفور” اذا شعر بانها لحظة السلام فى المنطقة مشيرا الى مشاركة رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب فى جهود السلام .

واضاف “ان ما يجري مناقشته الان هو يعد مبادرة أميركية، من الواضح أننا جعل مصالحنا ومخاوفنا معروفة لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب” ، وقد قال نتنياهو فى مركز تشاتام هاوس للثقافة فى لندن أنه يأتي بنوع من الانتعاش والتطور ان يحاول الاخرون التفكير خارج الصندوق “.

وكان نتانياهو قد أعرب من قبل عن شكوكه إزاء مبادرة دونالد ترامب، قائلا لرئيس فرنسا إيمانويل ماكرون في شهر يوليو أنه سيكون من الصعب المضي قدما بسرعة لأنه يشعر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد لا يكون قادرا على الوفاء بالتزاماته التي قد تعهد بها، لكنه قال ان المزيد من الدول فى المنطقة بدأت الان فى الانخراط في البناء مع اسرائيل.

واضاف “ان السبب الذي ارسمه منذ اللحظة هو التحول الكبير في العلاقات العربية الإسرائيلية مع دول المنطقة”. وقد قال انه لا يستطيع أن يؤكد على الدراماتيكية في هذه العلاقات.

ويسعى الفلسطينيون إلى إقامة دولة مستقلة فى الضفة الغربية المحتلة من ضمن الأراضي المحتلة فى حرب الشرق الاوسط وقطاع غزة عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، معظم الإسرائيليين يريدون الحصول على كل القدس عاصمتها ورفضوا العودة الكاملة إلى حدود 1967 كخطر على أمنهم.

إقرأ ايضا ترامب يتوجه الى اليابان من أجل مناقشة ملف كوريا الشمالية