ترامب خلال زيارته للصين: الحضارة المصرية تسبق الحضارة  الصينية
ترامب

كانت زيارة رئيس الولايات المتحدة الأمريكي دونالد ترامب للصين تتضمن جولة فى المدينة المحرمة حيث ناقش ترامب مع الرئيس الصينى ثقافة وتاريخ بلاده، وقد قال ترامب للرئيس الصيني شي جين بينغ انه يعلم ان الحضارة الصينية تبلغ من العمر 5000 عام. وقال “نعم، فإن العالم لديه تاريخ مكتوب منذ ثلاثة آلاف عام”.

وقال ترامب له ان الحضارة المصرية، اكبر حيث تبلغ 8 آلاف عام ، وقال الرئيس الصيني. “نعم، لكننا الحضارة المستمرة الوحيدة منذ ذلك الحين، ونحن ندعو أنفسنا أحفاد التنين”، ورد ترامب “هذا شيء عظيم”.

ومن جانب اخر فقد اشاد الرئيس الاميركي دونالد ترامب باجتماعات بكين حول التجارة وكوريا الشمالية بأنها “مثمرة للغاية”، الامر الذي انهى الزيارة التي أعلنتها وسائل الاعلام الصينية بانها “خطة جديدة” للتعامل مع العلاقات، حتى فى الوقت الذى يبحث فيه البيت الأبيض عن اجراءات اكثر صرامة فى الصين.

وحث ترامب الصين على بذل المزيد من الجهد لكبح جماح الطموحات النووية لكوريا الشمالية، وقال ان التجارة الثنائية كانت غير عادلة للولايات المتحدة، بيد انها اشادت ايضا بتعهد شي بان تكون الصين اكثر انفتاحا على الشركات الاجنبية.

وبعد ساعات من مغادرة ترامب بكين يوم الجمعة قالت الصين انها ستخفض حدود الملكية الاجنبية على البنوك المحلية وشركات ادارة الاصول بينما تخفف القيود المفروضة على الحصص فى شركات الاوراق المالية وشركات التأمين وهى التحركات التى طال انتظارها من قبل الشركات المالية الاجنبية.

تواجه بكين ضغوطا مكثفة من الحكومات الغربية ومجموعات الضغط التجارية لإزالة الحواجز الاستثمارية وغيرها من القواعد التى تعوق الشركات فى الخارج عن العمل فى البلاد، فضلا عن سرقة الملكية الفكرية.

وقد امتنعت واشنطن عن زيادة الضغط على التجارة لانها تحتاج الى تعاون الصين فى كوريا الشمالية على الرغم من ان شي على الاقل علنا ​​لم يعد سوى تأكيد عزم الصين على تحقيق نزع السلاح النووى من خلال المحادثات.

كما أشرف ترامب وشي، اللذين يدعون أنفسهم أصدقاء، على توقيع نحو 250 مليار دولار في الصفقات التجارية، وهو ما يدل على أن البعض في مجتمع الأعمال في الولايات المتحدة والآخرين يقولون إنما ينتقص من معالجة العوائق الهيكلية التي تضعهم في وضع غير مؤات للمنافسين الصينيين.

اقرا ايضا “ترامب” يحث العالم على عزل “كوريا الشمالية” ويعلن أن وقت استخدام القوى حان