مظاهرات حاشدة داخل البرازيل ترفض إجراءات التقشف الحكومية
مظاهرات التقشف في البرازيل

انتشرت العديد من الصور المختلفة عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة والتي تبرز المظاهرات الكبيرة و الحاشدة التي وجدت في مدينة سان باولو البرازيلية، وذلك من خلال الإطار الخاص بيوم تعبئة ضد الإجراءات التقشفية التي قامت باتخاذها الحكومة البرازيلية، ومن بين كل ذلك العديد من القوانين الجديدة وهو أن العمل سيدخل حيز التنفيذ اليوم.

وقام جميع المتظاهرين بالتجمهر أحتجاجاً ضد هذا المشروع الخاص بإصلاح الرواتب الخاصة بالتقاعد، وأن ذلك لا يحوز على شعبية كبيرة وعالية في المجتمع البرازيلي وأنه يوجد من خلاله موجة الخصخصة الأخيرة، وبذلك تم أعلنها من قبل حكومة الرئيس ميشال تامر.

ويذكر أنه وجدت العديد من الدعوات بالاتحادات الخاصة بالعمل الرئيسي الذي يوجد في البلاد، ولذلك التظاهرات التي من المقرر أن يتم تنظيمها داخل العديد من المدن الأخرى ومنها ريو دي جانيرو العاصمة البرازيلية، وتم التحدث عن وجود الكثير من الاعتراضات الخاصة بالمواطنين في الجزائر.

وتحدثت المدرسة تيلما دي باروس وهي في العقد الخامس من عمرها أنه انضمت للمتظاهرين في ساو باولو، وأكدت أنه لابد من منع تدمير الجزائر وأنه لن يسمح أحد أن يفقد المكاسب الاجتماعية الخاصة به و العديد من التهديدات الاجتماعية والتي تقف ضد الديمقراطية دائماً.

كما أن تم تنظيم المظاهرات العديدة المعاكسة للتقشف وهذا خلال الشهور الأخيرة، وأيضاً وجدت الدعوة الخاصة بالإضراب العام ولقيت مشاركة وتشجيع بسيط، وأما عن ريو دي جانيرو وقام المتظاهرون بإحراق سيارة فوق جسر في الصباح الباكر وهذا تسبب في وجود أزمة مرورية هائلة.

الجدير بالذكر أن الحكومة قامت بإطلاق سلسلة من الإجراءات الخاصة بالتقشف وهي ترمي إلى المواجهات الخاصة بـ العجز الهائل في الميزانية، وأيضاً إنعاش الاقتصاد وهذا أصابها الركود والشلل التام وأن قانون العمل سوف يسمح بعقود عمل أكثر مرونة و أنه سيلغي جميع المستحقات الإجبارية لنقابات العمال.

وأيضاً يجعل المطالبة بدفع جميع التكاليف القانونية الخاصة بالدعاوى القضائية، وهذا فتم الإقرار به من مجلس الشيوخ منذ شهر يوليو الماضي وسوف يتم تنفيذه اليوم، وأن هذا سيجعل المطالبة بدفع التكاليف القانونية من خلال العديد من الدعاوى القضائية الباطلة، وتحدث أحمد المتظاهرين أنه لا يوجد مشكلة في النظام  القائم حتى الآن، ولكن الحكومة تقوم بتقديم أسباب وهمية لتغييره.