اتفاق بين ترامب وبوتين على ضرورة التدخل السياسي في القضية السورية
ترامب وبوتين

اتفق رئيس روسيا فلاديمير بوتين ورئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب على بيان مشترك حول سوريا يوم السبت قالا إنهما لا يريدان حلا عسكريا للصراع وان هناك حاجة الى حل سياسى وفقا لما ذكره الكرملين،ولم يرد البيت الأبيض على الفور على أسئلة حول إعلان الكرملين او المحادثات التي اجراها الكرملين على هامش قمة التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا الباسيفيك (ابيك) في منتجع دانانج الفيتنامي.

وقال الكرملين ان البيان حول سوريا تم تنسيقه من قبل وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف ووزير الخارجية الامريكى ريكس تيلرسون خصوصا فى الاجتماع الذى عقد فى دانانج، ومع تعرض تنظيم الدولة الإسلامية لخسائر في سوريا وخارجها، يتجه اهتمام أكبر إلى الصراع الأوسع بين قوات الرئيس بشار الأسد والفصائل المتمردة.

وقال بيان للكرملين أن بوتين وترامب اتفقا على مواصلة الجهود المشتركة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، وأكدوا على التزامها بسيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها ودعوا كافة أطراف النزاع السوري إلى المشاركة بنشاط في العملية السياسية في جنيف، اتفقت موسكو وواشنطن على عدم وجود حل عسكري للنزاع السوري، وفقا لنص البيان المشترك المنشور على موقع الكرملين، واضاف ان القادة “أجروا محادثة قبل حفل صور جماعية القادة الاقتصاديين للابيك”.

ولم يعلق الوفد المرافق لترامب قبل مغادرته دانانج لعاصمة فيتنام هانوي، وهى الخطوة التالية فى جولته التيط تستمر 12 يوما فى اسيا، وقد اظهر ترامب شهية قليلة لإجراء محادثات مع بوتين ما لم يكن هناك شعور بان تقدما يمكن ان يتحقق بشأن القضايا المتقلبة مثل سوريا وأوكرانيا وكوريا الشمالية.

وبعد ان اكد ترامب فى العام الماضى على الحملة الانتخابية انه سيكون من الرائع ان تعمل الولايات المتحدة وروسيا معا على المشكلات العالمية، فان ترامب كان له اتصال محدود مع بوتين منذ توليه منصبه، كما يحضر ترامب علنا ​​مع بوتين قضية التدخل الروسي فى انتخابات الرئاسة الأمريكية التى جرت فى العام الماضى والتى مازالت قيد التحقيق، وقد وجه الاتهام الى مدير حملة ترامب السابق بول مانافورت في التحقيق مع نائبه السابق ريك غيتس.

اقرا ايضا ترامب خلال زيارته للصين: الحضارة المصرية تسبق الحضارة الصينية