دونالد ترامب يصف زعيم كوريا الشمالية بالقصير والبدين رداً على إهانته له
دونالد ترامب

تعتبر كوريا الشمالية من أهم البلاد الحالية الرائدة في مجال الصواريخ والطاقة النووية، يقومون حالياً بتجريب الكثير من الصواريخ العابرة للقارات والتي تشكل خطراً كبيراً على البلاد المجاورة لها، وذلك فوجد العديد من الصدامات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و كيم جونج أون بسبب تلك التجارب الصاروخية، وسبق وتحدث ترامب لزعيم كوريا الشمالية بأنه إذا قام بتجريب الصاروخ العابر للقارات ووصوله إلى الولايات المتحدة الأمريكية أنه سيشن الحرب عليه حماية وطنه، وذلك قام العديد من الرؤساء داخل جميع الدول المحيطة بالتنبيه عليه بإيقاف تلك التجربة النووية المدمرة.

وقام دونالد ترامب اليوم بالرد على بعض التساؤلات عن وصفة لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون بالقصير والبدين، ورد قائلاً بأنه لم يرد عليه إلا بعد أن أشهر العديد من الإهانات والتهديدات المتبادلة فين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية، وذلك بسبب وجود الخلافات القائمة على تجربة الصاروخ النووي الذي يهدد العديد من البلاد، وذلك لأنها من أخطر التجارب التي تقوم بها حالياً وقامت كوريا الجنوبية أيضاً بتقديم العديد من التحذيرات إليها، وذلك لأنها تتسبب في وجود خطر وزعزعة الاستقرار الذي يحدث داخل العديد من البلاد.

ويذكر أن دونالد ترامب لم يقصد تقديم تلك الإهانات البالغة ولكنه كان يريد على الإساءة التي تم توجيهها إليه من قبل زعيم كوريا الشمالية، ويتم العمل على تهدئة الوضع والاستقرار بين البلدين وإيقاف العنف والإساءات والتهديدات المتبادلة فيما بينهم، وأنهم لابد من إيقاف تلك التجارب النووية التي تقوم بها كوريا الشمالية تهدد المجتمع الأوروبي بأكمله، وأن ترامب قام بتقديم سؤال في تغريدة خاصة به من هانوي وهذا قبل سفره من العاصمة الفيتنامية إلى الفلبين وهذا في إطار جولته الآسيوية، وتسأل قائلاً أنه لماذا يقدم كيم جونج أون على إهانتي ووصفي بالعجوز ، وذلك في حين أنني لم أقوم بوصفه بالقصير والبدن وهذا لأن أنا أريد أن نصبح أصدقاء يوماً ما وربما يحدث ذلك، وتم نشر التغريدة عبر العديد من المواقع الإلكترونية المختلفة وشاهدها الملايين من الأشخاص حول العالم وأصبحت حديث العالم.