ماي: بريطانيا ستظل ملتزمة بحماية أوروبا حتى بعد الانتهاء من بريكست
ماي

قالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الاثنين ان الحكومة ستحافظ على التزامها بحماية اوربا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حيث اتهمت روسيا بالعدوان العسكري والتدخل في الانتخابات، وقالت رئيسة الوزراء ان بريطانيا ستواصل تقديم المساعدة للدول التي كانت ضحية للعدوان، حيث وقالت ماي فى كلمة قالتها فى جولدهال فى منطقة لندن المالية “ان المملكة المتحدة ستبقى ملتزمة بشكل غير مشروط بالحفاظ على أمن اوروبا”.

وأضافت “إن الشراكة الاقتصادية الجديدة الشاملة التي نسعى إليها ستدعم التزامنا المشترك بفتح الاقتصادات والمجتمعات الحرة في وجه أولئك الذين يسعون إلى تقويضها”، والجدير بالذكر ان الحكومة البريطانية تضطلع بأحد أقوى بطاقاتها في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من خلال طرح أصولها الدفاعية والأمنية تحت تصرف الاتحاد الأوروبي على أمل الحصول على تنازلات بشأن العلاقات التجارية والاقتصادية المستقبلية.

ويوجد لدى البلاد ميزانيات دفاع أكبر من أي دولة عضو أخرى في الاتحاد الأوروبي، كما أن خدماتها الدبلوماسية والاستخباراتية هي من بين أكبر الأجهزة في أوروبا، وتقول حكومتها أيضا أنها واحدة من أبرز المساهمين في الاتحاد الأوروبي في مجموعة من التدابير الأمنية، مثل تبادل البيانات والأدلة، وتدابير تسليم المجرمين، وكالة الشرطة الأوروبية التابعة اليوروبول.

اتهمت الولايات المتحدة يوم الاثنين روسيا بتنشيط أعمال العنف فى شرق أوكرانيا، لانتهاكها المجال الجوي الوطني للعديد من الدول الأوروبية، وشن حملة من الهجمات السيبرانية، كما اتهمت روسيا بالتدخل فى الانتخابات والقرصنة على وزارة الدفاع الدنماركية والبرلمان الألمانى ووسائل الإعلام التابعة للدولة بزرع قصص مزورة والصور التى تم تسويقها فى الصور فى محاولة لتقويض المؤسسات الغربية.

وقالت ان الحكومة تعمل على إصلاح الناتو حتى تكون فى وضع أفضل لمواجهة العداء الروسى، كما عززت الدعم العسكرى والاقتصادى لأوكرانيا، حيث قالت “سوف نتخذ الإجراءات اللازمة لمواجهة النشاط الروسى”.

كما قالت انها تريد علاقات أفضل مع روسيا إذا عملت على تعزيز السلام، واضافت “ان روسيا تستطيع ان تختار هذا الطريق مختلفا واننى اتمنى يوما ما”. وأضاف “لكن طالما لم تفعل روسيا، سنعمل معا لحماية مصالحنا والنظام الدولي الذي يعتمدون عليه”.

إقرأ ايضا ماي تواجه حملة لسحب الثقة منها والبعض يرى انها الافضل لانهاء بريكست