“الكهرباء” توقع مذكرة تفاهم مع “التشيك” في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية
طاقة نووية

تابع موقع مصر 365 قيام وفد مصري يضم عدد كبير من المتخصصين في الهيئات النووية المصرية وذلك في وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بزيارة إلى دولة التشيك تمت خلال الرابع والخامس من شهر ديسمبر الجاري لعام 2017.

والهدف من زيارة الوفد الرفيع المستوى المصري إلى دول التشيك هي بحث دعم سبل التعاون الدولية بين جمهورية مصر العربية وبين دول التشيك في عدد كبير من مجالات التعاون ويأتي على قائمتها التدريب والعمل على بناء القدرات، وكذلك من أجل الاستفادة من “الخبرات التشيكية” في مجال إدارة المفاعلات التابعة إلى روسيا وقائمة في دولة التشيك، بالإضافة إلى الاستفادة من جميع خبراء المسؤولين في التشيك في مجال الأمان والأمن النووي، وكذلك في مجال الرقابة النووية.

وطرح الوفد المصري الزائر لدولة التشيك إمكانية تقديم الخدمات الاستشارية من دولة التشيك إلى “هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية”، كما تضمنت الزيارة أيضا توقع “مذكرة تفاهم” في مجال تبادل المعلومات وكذلك العمل على تيسير التعاون بين جمهورية مصر العربية وبين دولة التشيك في مجالات التنمية، وكذلك العمل على تحسين إدارة المنظومة وتحسين الأداء البشري، والعمل على تحسين إدارة المعرفة.

كما قام الوفد المصري الزائر إلى دولة التشيك إلى توقيع “مذكرة تفاهم” تضمن التعاون بين جمهورية مصر العربية وبين دولة التشيك في مجال الاستخدامات السلمية في مجال “الطاقة النووية” بين “وزارة الصناعة والتجارة” التابعة لدولة التشيك، وبين “وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة” في الدولة المصرية.

كما تضمنت “مذكرة التفاهم” بين الدولة المصرية وبين دولة التشيك الإشراف والعمل على تنظيم المنشآت النووية، وكذلك العمل على تحسن المهارات الإدارية الأخرى المتعلقة بمجال الطاقة النووية والإشراف عليها والأمن والأمان النووي.

وكما قام الوفد المصري الزائر إلى دولة التشيك بإجراء جولة تشمل “المحطات النووية” القائمة في دولة التشيك” وكذلك زيارة إلى “جهاز الرقابة النووية والإشعاعية” في دول التشيك.

والجدير بالذكر أن وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور “محمد شاكر” قد أعلن في وقت سابق عن تأكيده على توقيع العقود النهائية الخاصة “بمحطة الضبعة النووية” لتكون في القريب العاجل أقرب مما نتوقع على حسب ما صرح به الوزير.

أقرا المزيد “الكهرباء” تؤكد أن توقيع عقود “الضبعة النووية” ستكون في القريب العاجل