مصادر إعلامية أمريكية: ترامب تجاوز الرقم القياسي في الأكاذيب والبيانات المغلوطة
دونالد ترامب

صرحت مصادر إعلامية بالولايات المتحدة الأمريكية، بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قام بتحقيق الرقم القياسي في الكذب، وذلك نتيجة إصداره العديد من البيانات الخاطئة والمغلوطة، حيث ذكرت التقارير الإعلامية أن بيانات المغلوطة للرئيس الأمريكي دونالد وصلت إلى 1628 بيانا، في مدة قصيرة جدا تقدر ب 298 يوما، وتعتبر المدة المذكورة هي الفترة الرئاسية التي حكم بها دونالد ترامب أمريكا والتي قضاها في البيت الأبيض كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، وبحسب الصحف العالمية تبين أن ترامب يقوم بدعاء حوالي 5.5 ادعاء كاذب في اليوم.

وقامت صحيفة واشنطن بوست بنشر تقارير خاصة حول أرقام الادعاءات الكاذبة التي قام بها ترامب، وقامت صحيفة يو اس ايه توداي، بنقل تلك الأرقام وقامت بتوجيه العديد من الانتقادات الحادة اللاذعة للرئيس الأمريكي، وأوضحت الصحيفة أيضا بأن ترامب قد هبط إلى أدنى مستوى، ويعتبر هذا المستوى الذي وصل إليه لا يؤهله الى تنظيف حمام في مكتب الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، واكدت ان مستواه لا يؤهله إلى تلميع حذاء الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش، فهو لا يصلح أن يكون رئيسا لدولة كبيرة مثل الولايات المتحدة الأمريكية.

والجدير بالذكر بأن دونالد ترامب تعرض لكثير من الهجوم والانتقادات بعد اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس، الخبر الذي أثار غضب الكثير من الحكام والشعوب علي مستوى العالم، وكذلك تعرض للهجوم الحاد بعد كتابة تغريدة علي حسابه الشخصي بمواقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث قام فيها بانتقاد نائبة من الحزب الديمقراطى، التي كانت قدمت فئة بلاغ للتحقيق مع بسبب التهم الجنسية التي تم توجيهها الرئيس الأمريكي خلال الفترة الأخيرة، حيث كتب الرئيس الأمريكي علي حسابه بأن النائية كريستين غيليبراند، عرضت عليه أن يقوم بدعمها المالي من أجل حملتها الانتخابية، وكانت أتت إلى مكتب الرئيس وقالت إنها مستعدة أن تفعل أي شيء لتحصل علي ما تريدة.

واعتبر متابعون الرئيس ترامب بأن التغريدة تعتبر تلميح يسئ النائية وتعتبر إهانة لها، ولكن صرحت المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض بأن الرئيس الأمريكي لم يقصد أي إهانة أو تلميح جنسي وأنه يستخدم تلك اللغة في حديثه مع الرجال.

اقرا ايضا:

نقابة الصيادلة: مقاطعة عشرة أدوية أمريكية بعد قرار ترامب