استهداف قيادة الجيش السعودي في جيزان من قبل الحوثيين
الحوثيون

في صباح اليوم السبت 16/12/2017 أعلن الحوثيون إنهم قاموا بإطلاق صاروخ باليستي، علي مركز قيادة تابع للجيش السعودي، الموجود في قطاع جيزان جنوب غرب السعودية، كما أكدت وسائل إعلام تتبع جماعة الحوثيين أن الصواريخ التي تم إطلاقها صباح اليوم وحدة قاهر أم- الباليستي”مداه 400 كيلو متر”، وتصنيعه مطور محليا عن منظومة سام 2 الذي تم صنعه في روسيا، للدفاع الجوي التابع للجيش السعودي.

كما أعلنت الوسائل الإعلامية أيضا أن الصاروخ قد أصاب الهدف، كما أكد عبد السلام المتحدث الرسمي باسم جماعة الحوثيين، الولايات المتحدة الأمريكية اتهمت إيران أنها تزود الحوثيون بالصواريخ الباليستية ، وهذه كذبة تؤكد الحرب علي اليمن أمريكية،وأن واشنطن يائسة من فشل حلفائها وعملائها، كما أضاف عبد السلام أن واشنطن في حالة من الهروب وذلك من تداعيات القرار الذي أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس وهذا ماجعل اختلاق أكاذيب درج عليها الأمر.

وجماعة الحوثيون جماعة دينية شيعية وهي تتبع الطريقة الاثني عشرية علي منهج النموذج الإيراني، كما تولي بدر الدين الحوثي قيادة جماعة الحوثيون وذلك بعد مقتل الزعيم حسن نجله في عام 2004، وهناك من يظن أن الحوثيون ينتهجون نهج حزب الله اللبناني، مع إن جماعة الحوثيون لم تعلن حتى الآن تحولها إلي حزب سياسي معترف به لدى السلطات، ولكنها استعارت اسما جديدا قامت بالدخول به مؤتمر الحوار الوطني وقد عرف بإسم” أنصار الله”.

كما أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية “نيكي هيلي” ، أن واشنطن ترحب بتقرير الأمم المتحدة الذي يشير إلي تورط إيران في دعم الحوثيون والإرهاب بصفة عامة، مؤكدة أن التقرير الأممي أفاد تزويد إيران للحوثيين أسلحة في غاية الخطورة، كما أوضحت أيضا في مؤتمر صحفي تم انعقاده في قاعدة عسكرية أمريكية خارج واشنطن.

أنه تم اكتشاف أن أجزاء من الصاروخ الذي أطلقته جماعة الحوثيون علي السعودية تم صنعه في إيران، مؤكدة أن الحوثيون قاموا باستهداف مطار مدني في الرياض حتى يتم اسقاط ضحايا مدنيين، كما أكدت أيضا أن تهديدات الصواريخ الإيرانية ليس فقط قاصرا علي السعودية فقط إنما للجميع، مؤكدة أن القرارات الأممية قد تمنع إيران من تصدير الصواريخ أو السلاح.

اقرأ أيضا: التحالف العربي يحقق أول انتصار كبير له على الحوثيين بعد مقتل صالح