أردوغان يحذر العالم الإسلامي من فقدان القدس
الرئيس التركي اردوغان

أفادت وسائل الإعلام التركية أمس الجمعة أن أردوغان رئيس تركيا يحذر العالم الإسلامي من فقدان مدينة القدس موضحا أن في حالة فقدان العالم الإسلامي القدس فإنهم لن يتمكنوا من حماية المدينة المنورة وسوف تفقد المدينة مما يجعلهم غير قادرين علي حماية مكة وسوف يفقد المسلمون الكعبة.

وأضاف أردوغان أن الشرق الأوسط والمسلمون يتعرضون لهجوم جديد من خلال القدس وذلك بعد اعتراف الرئيس الأمريكي ترامب بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل بدلا من تل أبيب وبدء إجراءات نقل السفارة الأمريكية إليها مؤكدا أن تركيا سوف تتخذ خطوات حازمة للوقوف ضد القرار الأمريكي مشيرا إلي أن القدس تعتبر جزء من كرامة الشعب الإسلامي.

وأوضح أردوغان أن بلاده تعتبر القدس عاصمة للدولة فلسطين وهي محتلة حاليا ولذلك لا يمكن اتخاذ أى خطوات رسمية بشأن ذلك الأمر واصفا الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال إسرائيل بأنه عبارة عن قنبلة موقوتة وضعت في حضن منطقة الشرق الأوسط.

اقرأ أيضا.. “الأزهر” يعلن عن موعد عقد مؤتمر عالمي لنصر القدس خلال شهر يناير القادم

وأشار أردوغان إلى عدم تخلي بلاده عن الدفاع والنضال في دولتي سوريا والعراق بالإضافة إلى عدم تخليها عن محاربتها ضد المواقف الظالمة وغير الجديرة من الاتحاد الأوروبي.

وصرح أردوغان أن بلاده سوف تعرض أمر إلغاء قرار الإدارة الأمريكية بخصوص الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل علي مجلس الأمن الدولي أولا وإذا استخدم حق الفيتو بالمجلس سوف تعرض بلاده الأمر علي الجمعية العامة بالأمم المتحدة لإلغاء القرار.

وبحسب وكالة الأناضول التركية أن الرئيس التركي أعلن أن بلاده سوف تطلق العديد من المبادرات التي تهدف إلى اعتراف دول أكثر بدولة فلسطين مشيرا إلى اعتراف 137 دولة علي مستوى العالم حتى الآن بفلسطين إلى جانب تأسيس الدول الإسلامية صناديق تمويل بهدف منح الدعم للأسر الفلسطينية.

والجدير بالإشارة أن الرئيس التركي أردوغان قد طالب في البيان الختامي للقمة الإسلامية الطارئة التي عقد منذ أيام ماضية في أسطنبول جميع دول العالم بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة فلسطين والسعي الدائم علي تحقيق عملية السلام الشامل القائم بين فلسطين وإسرائيل.

كما نوهت الدول المشاركة في القمة الإسلامية الطارئة بشدة علي رفضهم لقرار الولايات المتحدة الأمريكية بشأن القدس واصفينه بأنه قرار أحادي وغير قانوني.