“الطائرات الإسرائيلية” تشن هجوم فجر اليوم على موقع البحرية وعسقلان بغزة
غارات إسرائيلي فجر اليوم على غزة

تابع موقع مصر 365 قيام “الطائرات الإسرائيلية” فجر اليوم الموافق يوم الاثنين الثامن عشر من شهر ديسمبر الجاري لعام 2018 بشن سلسلة من الغارات الجوية العنيفة على قطاع غزة، وأعلنت مصادر محلية أن الطائرة العسكرية الإسرائيلية استهدفت بالتحديد “موقع البحرية، وموقع عسقلان” في منطقة الواحة شمال غرب مدينة غزة.

كما قامت الطائرات العسكرية الإسرائيلية بالتحليق في جميع قطاع غزة بصحبة طائرات الاستطلاع، حيث أعلنت وسائل إعلام عبرية عن وجود أشارت تعلن عن سقوط “قذائف صاروخية” تم إطلاقها من قطاع غزة وبالتحديد من “ساحل عسقلان” الواقع في شمال شرق قطاع غزة، ولم تسفر العمليات العسكرية عن وقوع أي إصابات.

وهناك موجة من التوتر التي تسيطر على إسرائيل وكذلك على الدولة الفلسطينية منذ أن أعلن دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في يوم السادس من شهر ديسمبر الجاري بشأن قضية القدس حيث أعلن القدس عاصمة للدولة الإسرائيلية، وتضمن القرار الأمريكي أيضا نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وسيطرت حالة من التوتر بعد الإعلان الأمريكي عن “القدس عاصمة للكيان الصهيوني” في الدولة الفلسطينية مما أدى إلى العديد من الاحتجاجات على القرار الأمريكي في شرق القدس وكذلك في الضفة الغربية أسفرت إلى مقتل ثمانية من الفلسطينيين.

وأعلنت مصادر فلسطينية عن قيام “طائرات الاحتلال الإسرائيلي” فجر اليوم بشن غارات على مواقع المقاومة الفلسطينية بقطاع غزة دون أن تسفر عن سقوط أي إصابات أو ضحايا، وأعلنت المصادر الفلسطينية أن طائرات الاحتلال الفلسطينية استهدفت 5 صواريخ على المواقع الفلسطينية التالية “الواحة، وعسقلان، والبحرية”.

وأشارت المصادر الفلسطينية أن “زوارق قوات الاحتلال قد فتحت بالتزامن مع الغارات الجوية النيرات وأطلقت قذائفها في بحر رفع جنوب القطاع، ولكن لم تسفر على أي إصابات أو خسائر بشرية في قطاع غزة.

والجدير بالذكر أن حالة من التوتر تسود على جميع الدول العربية وعلى العالم أجمع بعد القرارات الأمريكية حيال القدس الذي صحبه العديد من الاحتجاجات في جميع دول العالم حيث يعد هذا القرار حرمان للدولة الفلسطينية من حقها في القدس وحرمان العالم العربي الإسلامي والمسيحي على حد سواء من المقدسات الدينية بالقدس، وكذلك يؤدي إلى عرقلة عملية السلام بين الدولة الفلسطينية وإسرائيل.

أقرا المزيد الضجيج هو وسيلة الفلسطينيين الجديدة لجذب انتباه العالم