وقف “موسم العمرة” بسبب فرض السعودية رسوم 2000 ريال وبصمة العين
موسم العمرة

تابع موقع مصر 365 وقف رحلات “موسم العمرة” بسبب فرض “المملكة العربية السعودية” رسوم تقدر بنحو 2000 ريال، بالإضافة على تطبيق القيمة المضافة بقيمة 5% على خدمات الفنادق بالمدينة المنورة ومكة المكرمة، وإدراج بصمة العين على المعتمرين قبل أن يتم السماح لهم بدخول أراضي المملكة العربية السعودية مما أدى إلى حالة من التذمر لعدد كبير من “شركات السياحة” التي تقوم على تنظيم “السياحة الدينية”.

وأشار رئيس اللجنة الاقتصادية السابق في غرفة شركات السياحة “إيهاب عبدالعال” أن قرار المملكة العربية السعودية الذي يقتضي فرض رسوم على تأشيرات الدخول تصل إلى 2000 ريال للعمرة الثانية، سوف يؤدي إلى عزوف العديد من الدول الإسلامية عن أداء الفريضة، وأوضح أن موعد بدء موسم رحلات العمرة بالنسبة إلى المصريين لم يتم تحديده إلى الوقت الراهن لعدم قيام “وزارة السياحة” بالإعلان عن بدء رحلات العمرة.

وأشار “إيهاب عبدالعال” أن قرار المملكة العربية السعودية بفرض رسوم على تأشيرات العمرة سيؤدي إلى إلحاق الضرر الاقتصادية بها، بسبب انخفاض أعداد المعتمرين بالإضافة إلى انخفاض نسبة إشغالات الفنادق وما سيتبعه من ركود في الأسواق بالإضافة إلى انخفاض رحلات الطيران للحجاج وكذلك المعتمرين.

وأوضح “إيهاب عبدالعال” أن عدم الإعلان عن بدء موسم رحلات العمرة إلى الوقت الراهن يؤدي بالتأكيد إلى تكبد “شركات السياحة الدينية” إلى العديد من الخسائر، بالإضافة إلى إجبار هذه الشركات إلى تقديم خدمات متدينة إلى المعتمرين، وأضاف أن جمهورية مصر العربية جاءت في المرتبة الثانية عالمياً من أكثر الدول رحلات العمرة إلى السعودية خلال موسم العمرة السابق بعدد يصل إلى أكثر من مليون معتمر، وعلى الرغم من أن وزارة السياحة قد أوقفت تنظيم “رحلات العمرة” لأكثر من ستة أشهر، وسمحت أن يتم تشغيلها فقط على مدار ثلاثة أشهر.

وأعلن “إيهاب عبدالعال” أن انخفاض قد يصل إلى نسبة 50% في حالة فشل الجهود الهادفة إلى تأجيل فرض رسوم العمرة وكذلك البصمة الحيوية، بسبب ارتفاع “أسعار العملة السعودية الريال” أمام الجنيه، بالإضافة على تكلفة “بصمة العين”، ولم يتم تلقي أي مراسلات من قبل “وزارة الحج السعودية” إلى الوقت الراهن حول تغيير إجراءاتها حيال العمرة في الموسم الحالي.

أقرا المزيد السعودية تصدر قرار بمنح تراخيص لإقامة دور العروض السينمائية