أردوغان يؤكد أنه سوف يتعامل مع الدول الذي فشلت دولارات دونالد ترامب شراء إرادتها
رجب طيب أردوغان

عزم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الأستعداد الكامل لتركيا للعمل والتعامل مع الـ 128 دولة الذي فشلت واشنطن من شراء مواقفهم ضد قرار ترامب الأخير المتعلق بشأن القدس، وهي الدول التي صوتت لصالح مشروع القرار الخاص بتغيير وضع القدس والإقرار بأن القدس هي عاصمة فلسطين، وهذا ما أغضب كثيراً الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب وإسرائيل.

جديراً بالذكر أيضاً أن أردوغان أظهر أستعداد تركيا للتعامل مع الـ35 دولة الذين امتنعوا عن التصويت إذا لم يتراجع ترامب عن قراره الأخير، وهو الذي يخص الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن للقدس، وهذه هي تصريحات أردوغان قبل جولته الافريقية التي تبدأ غداً وتشمل تونس وتشاد والسودان من يومي 24 إلى 27 من ديسمبر الحالي.

كما أن أردوغان أكد أن ترامب حصر الموضوع في القدس بطريقة خاطئة، وكان عليه ألا يقع داخل هذا الفخ لأنهم كانوا يعلمون جيداً وجود القرار الخاص بمجلس الأمن الصادر تحت رقم 478 لعام 1980 وهو الموقع عليه من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وتمت الإشارة إلى أن واشنطن انتهكت هذا القرار بالرغم من توقيعها عليه وتقدمها إلى الجمعية العمومية.

اقرأ أيضاً.. عاصفة تأييد عالمي لقرار القدس بعد الصفعة الدولية لترامب

يذكر أيضاً أنه تم التشديد على أن الخطوة هذه كان لابد من اتخاذها منذ وقت طويل وهي العودة إلى الاتفاقية الذي يتم المطالبة برجوعها إلى حدود عام 1967، وهي أيضاً تنص على حل الدولتين وإنشاء دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، كما أنه تم التأكيد على أن 9 دول هي الذي وافقت على قرار ترامب وذلك بالرغم من وجود العديد من الضغوط الذي مارستها واشنطن ضد الدول، وتم تقديم مشروع الجمعية العام للأمم المتحدة وهي الذي رفضت وضعية القدس وامتنعت 35 دولة عن التصويت.

وأردوغان أكد على أنه مستعد هو بلاده التعاون مع تونس وذلك لأن ترامب يريد إحداث إضطرابات فيها، ويكون هذا في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والعسكرية وغيرها الكثير، وتم التشديد على أن بلاده تقف بجانب وحده تونس والتضامن معها، وأيضاً أكد على أن زيارته إلى تونس والسودان وتشاد لها أهمية كبرى وعبر عن ارتياحه الشديد تجاه لافع العقوبات الأمريكية نحو الخرطوم.