بالصور ثورة الجياع الإيرانية تحرق البنوك الكبري رفضا لإجراءات التقشف
حرق البنوك الإيرانية

تصاعدت حدة اشتباكات ثورة الجياع في طهران بين طبقات الشعب الإيراني وقوات نظام الملالي الحاكم حيث قام المتظاهرون بإحراق عدد من البنوك الكبرى يعتبر ذلك جزء من الاحتجاجات الواسعة التي يقوم بها الشعب الإيراني المستمرة منذ يوم 28 ديسمبر الماضي كأداة رفض لسياسة التقشف التي اتخذتها الحكومة الإيرانية ورفض فساد الحكومة.

وقد أعلنت الحكومة الإيرانية تحديها وتحذيرها للمتظاهرين من خلال قيامها بحملة أمنية شديدة وسوف تتعامل بكل شدة وقسوة مع المتظاهرين، وتستمر السلطات الأمنية الإيرانية في جمع أفراد الحرس الثوري وقوات الباسيج للتصدي ضد أكبر مظاهرات تشهدها الدولة الإيرانية منذ 10 سنوات.

وأسفرت هذه الاحتجاجات الإيرانية إلى إصدار البنك المركزي الإيراني اليوم أمرا لجميع البنوك العاملة بالبلاد بمنع صرف مبالغ كبيرة لعملائها في حين أغلقت معظم شركات الصرافة تعاملاتها، و خسرت عدد من القطاعات الاقتصادية الكبرى في طهران، وانخفض بشكل كبير سعر صرف الريال الإيراني مقابل الدولار الأمريكي ليصبح سعر الدولار 42880 ريال إيراني.

وشهدت البورصة الإيرانية عمليات بيع واسعة النطاق من المستثمرين على أسهم الشركات تفاديا لحجم الخسائر الكبيرة التي يمكن أن تصيبهم جراء هذه الاحتجاجات مما أدي إلي هبوط مؤشر البورصة 2400 نقطة، وتعتبر خسائر البورصة هي الأضخم على مدار 10 سنوات الماضية بحسب قناة الإخبارية السعودية.

اقرأ أيضا..محللة إيرانية تتوقع إن الانتفاضة الإيرانية الحالية لن تنتهي بطريقة جيدة

ومن جهة ثانية حذرت الحكومة الإيرانية المشاركين في الاحتجاجات ضد الحكومة أنهم سوف يدفعون الثمن فضلا عن اتخاذ الحكومة الإيرانية عدد من الإجراءات للتعتيم على المظاهرات التي تجري بمدن البلاد مثل حجب مواقع التواصل الاجتماعي ” انستغرام وتليجرام ” وتضيق الخناق على وسائل الإعلام المختلفة.

وأفادت وكالة العمالة الإيرانية للأنباء ارتفاع عدد المتظاهرين القتلى إلى 12 قتيلا كحد أدني وذلك عقب صريح برلماني محلي بقتل متظاهرين في الاحتجاجات ببلدة جنوب غرب إيران.

والجدير بالإشارة أن كشفت الاحتجاجات الإيرانية ضد حكم نظام الملالي عن الفساد الكبير المنتشر في قطاعات الدولة وفشل السياسات الاقتصادية للحكومة الإيرانية مما أدي إلي معاناة المواطن الإيراني من أوضاع اقتصادية سيئة وظروف معيشية صعبة فارتفعت أسعار السلع الغذائية الأساسية ومعدلات البطالة وازداد حجم التضخم الاقتصادي بالبلاد.

بالصور ثورة الجياع الإيرانية تحرق البنوك الكبري رفضا لإجراءات التقشف