إرتفاع أعداد الضحايا فى التظاهرات التى تجتاح إيران
الاحتجاجات فى إيران

شهدت الأحداث في إيران تصاعد فى أعداد القتلى وصل إلى  تسعة أشخاص اثناء التظاهرات التي تجتاح البلاد فجر اليوم، بحسب ما أذاعه التلفزيون الرسمي الإيراني.

وبذلك تتصاعد وتيرة الاحداث وتزداد اعداد القتلى جراء العنف خلال الأيام الماضية إلى 22 قتيلا، ولقى التسعة اشخاص مصرعهم اثناء الاشتباك مع قوات الأمن، وكان قد التلفزيون الايرانى إن القتلى “احد مثيري الشغب الذين حاولوا الهجوم على أحد مراكز الشرطة ليقوموا بسرقة الاسلحة الموجودة فيه، ووقعة الحادثة في مدينة قاهدريجان بمحافظة إصفهان.

واوضحت عدة تقارير إن أحد القتلى هو فرد بالحرس الثوري الإيراني، بينما قتل احد رجال الشرطة بالرصاص في مدينة نجف آباد، يذكر أن موجة الاحتجاجات كانت قد بدأت يوم الخميس الماضي، والتى  وصفت بكونها اكبر موجة احتجاجات تواجه النظام الإيراني منذ عام عام 2009.

وهددت الاستخبارات الإيرانية باستخدام القوة والحزم في مواجهة ما أسمتهم مثيري الشغب، وفي بيان رسمي قالت انه “تم معرفة مثيري الشغب ومن يقفون ورائه  وسيكون هناك تعامل قوى وحازم فى القريب العاجل “.

وصرح الامين العام لمجلس الامن القومي الايراني “علي شامخاني” :بانه يرى ان وسائل التواصل الاجتماعي هى السبب الرئيسى فى التحريض على  أعمال الشغب “.

واضاف “شامخاني” ان ” ما يتم كتابته ونصوص الرسائل التي يتم تداولها عن الوضع الحالي في البلاد يأتي من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والسعودية”.

ووفقا لتصريحات “شامخانى” فإن “ما يدور على شبكات التواصل الاجتماعية فيما يتعلق  بالوضع في ايران يعد حربا واقعة بالوكالة ضد الشعب الإيراني وحكومته “.

وفى كلمته قال المرشد الأعلى الإيراني “علي خامنئي” أن المتربصون ببلاده يثيرون المشاكل والأزمات، واضاف في تعليقه الأول على الأحداث منذ أن اندلعت موجة الاحتجاجات المضادة للحكومة يوم الخميس الماضى، إن هؤلاء الأعداء يمدون المحتجين بالمعلومات ،والمال، والسلاح.

وأضاف “خامنئي” في التعليق الذي نشره على موقعه الرسمي على الإنترنت إنه سيخرج للتحدث إلى الشعب الإيراني فيما يخص الوضع الراهن ولكن في الوقت المناسب.

وفى وقت سابق صرح الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”: أنه قد جاء الوقت المناسب لحدوث تغيير، واضاف انه يعتقد أن الشعب الإيراني “جائع” ويسعى للبحث عن ملاذا للحرية.

وقال وزير الخارجية البريطانى “بوريس جونسون”، إن بلاده “ترقب الأحداث في إيران عن كثب ، وأن الشعب الإيرانى يملك كامل الحق فى التعبير عن رأيه من خلال التظاهر “.

أقرأ أيضاً..الرئيس الإيرانى: لن يستطيع ترامب أو عشرة من أمثاله أن يقرروا التراجع فى الاتفاق النووى