ترامب يوافق على تمديد العقوبات المفروضة على ايران حتى يتم تغيير بنود الاتفاق النووي
ترامب

تم التصريح من قبل وكالة رويترز العالمية على ان ترامب رئيس الولايات المتحدة الامريكية سوف يمدد العقوبات المفروضة على ايران في اطار اتفاقها النووي لعام 2015 مع الولايات المتحدة والقوى العالمية الاخرى، مما يترك الاتفاق ساريا حتى الان، بيد ان ترامب، الذي تعهد بإنهاء الميثاق، من المتوقع ان يمنح الكونجرس الأمريكي والحلفاء الاوروبيين مهلة نهائية لتحسين بنود الاتفاق، وبدون تحسينات سيجدد ترامب تهديده بالانسحاب من الاتفاق.

كان ترامب قد وجه مهلة يوم الجمعة لاتخاذ قرار بشأن ما اذا كان سيتم الغاء العقوبات، وكان من شأن قرار وقف التنازل أن ينهي فعليا الاتفاق الذي يحد من برنامج إيران النووي ومن المتوقع ان يعلن البيت الابيض القرار اليوم الجمعة، وقال إنه فى الوقت الذى وافق فيه ترامب على تنازل عن العقوبات، قرر ايضا فرض عقوبات جديدة وموجهة ضد ايران.

وقال مسؤولون كبار في ادارة ترامب لوكالة رويترز يوم الاربعاء ان الرئيس الجمهوري اعرب عن ارتياحه الخاص لنصيحة مستشارين كبار يوصي بعدم إعادة فرض العقوبات المعلقة، ويقول ترامب ان سلفه الرئيس باراك أوباما، وهو ديمقراطي، تفاوض على صفقة سيئة للولايات المتحدة فى الموافقة على الاتفاق النووي.

واشار الى ان اوباما يعتبر مفتاحا لوقف ايران من بناء قنبلة نووية، حيث رفعت العقوبات الاقتصادية مقابل قيام طهران بتقييد طموحاتها النووية،كما وقعت الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي، كان ترامب قد تعرض لضغوط شديدة من الحلفاء الأوروبيين لإصدار التنازل عن العقوبات، وتقول ايران ان برنامجها النووى هو فقط للاغراض السلمية، واضافت انها ستلتزم بالاتفاق طالما ان الموقعين الآخرين يحترموه ولكنهم “سيقطعون” الاتفاق اذا انسحبت واشنطن.

ويطلب الكونجرس الأمريكي من الرئيس ان يقرر بشكل دوري ما اذا كان يصدق على امتثال ايران للاتفاقية، واصدار تنازلات للسماح بوقف العقوبات الامريكية، وقد اختار ترامب في اكتوبر عدم التصديق على الامتثال وقد حذر ايضا من انه قد ينهي الاتفاق في نهاية المطاف، وقد اتهم ايران “بعدم الارتقاء بروح” الاتفاق على الرغم من ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقول ان طهران تمتثل.

إقرأ ايضا “ترامب” سأهزم أوبرا وينفري في حالة ترشحها لانتخابات الرئاسة 2020