الأمم المتحدة تدين تصريحات ترامب بالعنصرية
دونالد ترامب

وصف دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية البلدان التي يأتي منها المهاجرون بوصف “الحثالة”، مما تسبب في غضب في جميع أنحاء العالم، لم يتوقف خلال اليوم السبت، على الرغم من انه قال انه لم يستخدم العبارة، وذكرت صحيفة واشنطن بوست ان ترامب ادلى بهذا التصريح خلال اجتماع مع عدد من أعضاء مجلس الشيوخ لبحث مشروع قانون حول الهجرة، وسأل ترامب خلال المناقشات مشيرا الى الدول الافريقية وهايتي والسلفادور قائلا “لماذا يأتي كل هؤلاء الناس من دول حثالة الى هذا البلد”.

وقال “ان بعض الشخصيات السياسية فى واشنطن تختار الدفاع عن الدول الاجنبية، بيد ان الرئيس ترامب سيعمل دائما لصالح الشعب الامريكى”، وكثيرا ما يفعل على تويتر، ترامب يرد على هذا الجدل الجديد، الذي يضعه في موقف صعب وهو يحاول التوصل إلى حل وسط في الكونغرس بشأن الهجرة الحساسة، وقال “ان اللغة التي استخدمتها في الاجتماع كانت قاسية، لكني لم استخدم هذه العبارة”، وبعد بضع دقائق، أكد السناتور الديمقراطي ديك دوربين، الذي حضر الاجتماع، أن الرئيس استخدم مصطلح “حثالة” عدة مرات.

ولكنه حاول أيضا يوم الجمعة الماضي ان يقوم بتقديم نسخة مختلفة من تعليقاته. وقال “اننى لم اقول اى شئ اكثر اهانة الهايتيين اكثر من هايتي، وهي بلد مضطرب غارق فى الفقر”، وقد ادانت الحكومة الهايتية بشدة التصريحات “الكراهية والمخزية” التي اذا تأكدت انها “غير مقبولة لانها تعكس وجهة نظر عنصرية”.

ومن جانبها قالت الامم المتحدة ان تصريحات ترامب “معيبة” و “عنصرية”، وفى الامم المتحدة ايضا اصدرت المجموعة الافريقية بيانا واعتمدت بالاجماع ادانة ترامب، وطالب سفراء 54 دولة افريقية فى بيانهم الولايات المتحدة “بالتراجع” و “الاعتذار”، وادانة “التصريحات الصارخة والعنصرية” بما فى ذلك “كراهية الاجانب”.

وقد استدعت كل من السنغال وبوتسوانا سفير الولايات المتحدة للاحتجاج، ونقلت وكالة الانباء الغانية عن الرئيس الغاني نانا اكوفو-ادو قوله اليوم السبت “لن نقبل هذه الاهانات حتى من قبل رئيس دولة صديق مهما كانت قوة هذا البلد”، وقالت وزارة الخارجية الناميبية ان كلمات ترامب “ليس لها مكان فى خطاب دبلوماسى”، قائلا ان لهجة الرئيس “تتعارض مع الأخلاق والتقدم الإنساني”.

إقرأ ايضا إيران: سيتم الرد على العقوبات الجديدة التي تفرضها الولايات المتحدة