البيت الأبيض ينفي تصريحات ترامب بخصوص كيم جونج أون
ترامب ويانج

كان البيت الابيض قد قام بنفى التصريح الذي تم نسبه إلى رئيس الولايات المتحدة الاميركية دونالد ترامب بخصوص مقابلة صحافية له عن الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون، ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن ترامب قوله في مقابلة يوم الخميس “ربما كانت هناك علاقة جيدة مع كيم جونج أون”.

وقال ترامب الذي قام بكتابة تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “من حسن الحظ أننا نسجل المحادثات مع الصحفيين”، من الواضح أنني قلت ربما تكون هناك علاقة جيدة مع كيم جونغ أون، ولكن هناك فرق كبير بين التأكيد والاحتمال، كانوا يعرفون بالضبط ما قلت وما قصدته، كانوا يريدون فقط الحصول على الاشياء من اجل الدعاية، أنها أخبار كاذبة”، ومن جانبها فقد قالت المتحدثة باسم البيت الابيض سارة ساندرز ان هذه التصريحات، التي تشير الى اتصال كيم وترامب، كانت شرطية، وقد اضافت خلال كلامها “لقد كان على الأرجح من الممكن اقامة علاقة جيدة مع كيم جونغ واكن الرئيس لم يقول هناك علاقة”.

والجدير بالذكر ان كلا من البيت الابيض والصحيفة قاموا بنشر التسجيل الخاص الجملة التي قالها ترامب اثناء المقابلة على حدا، ويبدو ان البيت الابيض محق في نفيه مع ان الفارق في اللفظ بين الكلمتين ليس واضحا، وقد قالت ساندرز فى مذكرة رئاسية نشرتها “ان صحيفة وول ستريت جورنال تواصل نشر أخبار كاذبة على لسان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب”.

ومن جانب اخر فانه فى اثناء المقابلة نفسها، قد رفض دونالد ترامب بان يقوم بالكشف عما اذا كان قد تحدث الى الرئيس الكوري الشمالي كيم، وقال “لا اقول انني فعلت ذلك ولم افعل ذلك، انا فقط لا اريد التعليق على ذلك”،ويذكر انه قد حدث اندلاع حرب كلامية بين كلا من رئيس الولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب منذ وصوله الى السلطة ومع الزعيم في كوريا الشمالية، وتلك الحرب الكلامية كانت بسبب تجارب الصواريخ التي تقوم بها بيونغ يانغ، بيد ان الرئيس لم يتحدث فى الاسابيع الاخيرة ولم يستبعد امكانية اجراء محادثة هاتفية معه.

إقرأ ايضا الأمم المتحدة تدين تصريحات ترامب بالعنصرية