30 دولة ومنظمة دولية يطلقون مبادرة منع استخدام الكيماوي في سوريا
أطفال سوريين يحملون صور أطفال قرية خان شيخون

تابع موقع مصر 365 اجتماع اليوم الموافق يوم الثلاثاء الثالث والعشرين من شهر يناير الجاري في العاصمة الفرنسية باريس ثلاثين دولة بالإضافة إلى منظمات من المجتمع الدولي من أجل إطلاق مبادرة تهدف إلى منع استخدام أسلحة الكيماوي في سوريا.

وقد استخدمت الدولة الروسية حق الفيتو مرتين من أجل منع استمرار التحقيقات الدولية للكشف عن مستخدمي الأسلحة الكيماوية في الدولة السورية، وقد أعلنت “وزارة الخارجية” التابعة إلى الدولة الفرنسية أن اجتماع الدول سوف تعمل على عرض جميع المعلومات التي تمتلكها الدولة الفرنسية بخصوص المسؤولين وكذلك المتورطين في استخدام الأسلحة الكيماوية في الدولة السورية، وسوف تطلق موقع خاص على مواقع الإنترنت لعرض هذه المعلومات.

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أنها قد قامت بإعداد قائمة سوداء تتضمن العديد من الكيانات وأسماء العديد من الشخصيات في النظام السوري التي لها علاقة بالهجمات التي يتم فيها استخدام الأسلحة الكيماوية في الدولة السورية ومن بينها كيانات غير تابعة إلى الدولة السورية.

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية أن دولتها إلى جانب العديد من الدول التي ترغب في فرض عقوبات على جميع المتورطين من الأشخاص وكذلك الكيانات السورية والغير سورية المتورطة في استخدام الأسلحة الكيماوية داخل الأراضي السورية عن طريق تجميد أصولهم المالية.

وأعلنت الدولة الروسية التي تعد الحليف الرئيسي للدولة السورية أنها قد استخدمت حق الفيتو مرتين في “مجلس الأمن الدولي” من أجل منع تجديد عمل عدد من خبراء دوليين تم تكليفهم في إجراء تحقيقات حول استخدام الأسلحة الكيماوية في الدولة السورية.

أصدرت محققون في بعثة دولية مشتركة من الأمم المتحدة ومحققون من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية خلال شهر أكتوبر من العام السابق 2017 تقرير أسفر إلى قيام مسؤولين في “حكومة دمشق” بإدراج هجمات تم استخدام الأسلحة الكيماوية فيها على قرية تسمى “خان شيخون” الواقعة شمال الدولة السورية، مما أسفر عن وفاة ثمانين مواطن سوري في الرابع من شهر أبريل السابق لعام 2017.

وأعلنت الدولة الروسية تجاه التقارير الصادرة عن محققون بعثة الأمم المتحدة و”منظمة الأسلحة الكيماوية” عدم زيارتهم إلى قرية خان شيخون مرة أخرى، إلى عدم عدم استنادهم إلى سماع شهود من المعارضة السياسية في الدولة السورية.

وأعلن “جان إيف لودريان” وزير الخارجية الفرنسية قائلاً “نزع السلاح الكيماوي في سوريا لم يتم بشكل كامل، ولا يزال النظام السوري يحتفظ بمخزونات منه، وقد شن هجمات كيماوية بعد اتفاق 2013”.

أقرا المزيد “فلاديمير بوتينِ” يعلن سحب القوات العسكرية من سوريا