فنزويلا تصدر عملة رقمية مدعومة بالنفط
نيكولاس مادرو

تعتزم فنزويلا استغلال الانتشار الذي حدث في استخدام  العملات الرقمية وذلك من خلال إصدار عملة رقمية خاصة بها “بترو”، التي من خلالها تواجه العقوبات المالية الأمريكية، والتدهور الاقتصادي الذي تعاني منه، وقال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو ان العملة الرقمية “بترو” تستحق ثمن برميل من النفط .

وقال وزير الاعلام الفنزويلي ان “بترو” سوف تصدر في غضون أيام. واضاف وانه “إن اصدار العملة الرقمية يساعد فنزويلا على مواجهة العزلة الدبلوماسية وتجنب هجمات النظام المالي الدولي”، ومن جانبها صرحت وزارة النفط الفنزويلية ان الرئيس مادورو وافق على دعم العملة الرقمية “بترو من خلال تخصيص 5 مليارات برميل من الاحتياطيات النفطية .

وفي وقت سابق من هذا الشهر كشفت فنزويلا النقاب عن نيتها اطلاق عملة رقمية لمواجهة الحصار المالي الذي تفرضه الولايات المتحدة، وستكون العملة الجديدة مرتبطة باحتياطيات النفط الفنزويلية التي تعد الأكبر فى العالم، وقال مادورو “ان هذه العملة الرقمية ستسمح لنا بالتحرك نحو أشكال جديدة من التمويل الدولى للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد” فى مواجهة العقوبات المالية الأمريكية.

ويرى الخبير الاقتصادي بول أوليفيروس أن “بترو” ليست عملة رقمية، بل هي سندات دين مدعومة بالأصول النفطية، وتشهد فنزويلا أزمة مالية حادة بعد انخفاض أسعار النفط، وهو مصدر رئيسي للدخل، وحدث سوء للوضع في فنزويلا بعد أن أعلن الدائنون ووكالات التصنيف أن الحكومة الفنزويلية غير قادرة جزئيا على سداد ديونها وفوائد سنداتها.

أقرأ ايضا بنغلاديش تؤكد على إشراف الأمم المتحدة على خطة عودة الروهينجا