السلطات السعودية تطلق سراح عدد من الامراء ورجال الأعمال بعد اتفاق التسوية
الملك سلمان بن عبد العزيز

قامت السلطات السعودية بإطلاق سراح مجموعة من رجال الأعمال والشخصيات العامة والذين كانوا قد تم اعتقالهم على ذمة عدد من قضايا الفساد بعد أن تم التوصل إلى حلول بشأن الأزمة معهم.

وتتضمن قرار الافراج عدد من الأسماء كان من بينها “الوليد الإبراهيم” صاحب مجموعة قنوات “إم بي سي” التليفزيونية و”خالد التويجري ” رئيس الديوان الملكي السعودي أثناء فترة حكم الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

ولم تنشر اى تفاصيل متعلقة بقيمة الأموال التي تم دفعها للإفراج عن تلك الشخصيات، وكان من بين المعتقلين مجموعة من الأمراء والوزراء الحاليون والسابقون وعدد من كبار رجال الأعمال، وذلك بعد أن قرر الملك “سلمان بن عبد العزيز”، تشكيل لجنة مكافحة الفساد.

ولا يزال رجل الأعمال المعروف الأمير الوليد بن طلال، ضمن المحتجزين في فندق “ريتز” ولم يتم التوصل لتسوية فيما يتعلق بموقفه .

وكان من بين المفرج عنهم الأمير “متعب بن عبد الله”، بعد أن توصل الى تسوية وافق على إثرها على دفع ما يزيد عن مليار دولار أمريكي.

اقرأ ايضاً..“السعودية” تعلن عن حجم التسويات مع محتجزي “قضايا الفساد”