إطلاق سراح الأمير “الوليد بن طلال” من فندق ريتز كارلتون بالرياض
الوليد بن طلال

تابع موقع مصر 365 إعلان مصادر من أسرة الأمير “الوليد بن طلال” أنه تم إطلاق سراحه اليوم الموافق السبت السابع والعشرين من شهر يناير الجاري لعام 2018 بعد أكثر من شهرين تم توقيفه الأمير بها بعد توجيه تهم بقضايا فساد بالمملكة بحسب ما تم الإعلان عنه من قبل وكالة الأنباء العالمية “رويترز”.

وأضافت مصادر من أسرة الأمير الوليد بن طلال أن الأمير قد وصل إلى مسكنه وجاء إطلاق سراح الأمير بعد ساعات قليلة من لقاء حصري قد تم إجرائه مع الأمير ورجال الأعمال الوليد بن طلال مع وكالة الأنباء العالمية “رويترز” في فندق “ريتز كارلتون” بالرياض، وقد أعلن خلال اللقاء الأمير أنه مقتنع ببراءته من جميع التهم الموجه إليه وسوف يتم إطلاق سراحه خلال أيام قليلة قادمة.

وقد ظهر الأمير الوليد بن طلال وقد ظهر عليه الشيب أكثر من أي وقت سبق، وبدأ أنه فقد الكثير من وزنه حيث ظهر نحيف للغاية، وقد نمت لحيته أثناء فترة احتجازه في فندق ريتز كارلتون بالرياض.

وأعلن الأمير الوليد بن طلال أن قضيته التي تم فيها اتهامه بالفساد قد استغرقت وقت يعد طويل حيث أن الأمير مصمم على برأته من جميع التهم، وأضاف الأمير الوليد بن طلال أنه يعتقد بنسبة خمسة وتسعين في المئة بأن قضيته قد انتهت.

وشدد الأمير الوليد بن طلال قائلاً “هناك سوء فهم ويجرى توضيحه، لذلك أود البقاء هنا حتى ينتهي هذا الأمر تماماً وأخرج وتستمر الحياة”.

وأشارت الأمير الوليد بن طلال قائلاً “لا يوجد اتهامات، وهناك بعض المناقشات بيني وبين الحكومة السعودية، واعتقد إننا على وشك إنهاء كل شيء خلال أيام”، وأعلنت وكالة رويترز أن أحد الأسباب الرئيسية التي أدت إلى إجراء لقاء إعلامي مع الأمير الوليد بن طلال تفنيد الشائعات، وأوضح الأمير أنه يتمتع بكل وسائل الراحة في فندق ريتز كارلتون حيث يوجد مكتب خاص له وغرفة طعام بالإضافة إلى وجود مطبخ في جناحه يتم فيه تخزين العديد من الوجبات النباتية المفضلة للأمير السعودي.

أقرا المزيد “الوليد بن طلال” يرفض التسوية مع السلطات السعودية ويطلب بإجراء تحقيق دولي