وزراء بريطانيون: لن يكون هناك تغيير جذري في التجارة بعد بريكست
بريكست

اتخذ ثلاثة وزراء بريطانيين موقفا موحدا غير متوقع بشأن المرحلة الانتقالية في مفاوضات بريكست، وهو موضوع مثير للجدل في الحكومة، ووقع الرسالة كل منوزراء التجارة جريج كلارك وبريكست ديفيد ديفيس ووزير المالية فيليب هاموند، حذر ديفيس خلال كلمته يوم الجمعة من وجود “رؤى مختلفة” داخل الحكومة و “خلافات حول الاستراتيجية” التي ستعتمد في مفاوضات بروكسل حول بريكست.

وفى يوم الخميس فى دافوس قال هاموند ان بريطانيا لن تتحرك سوى “قليلا” بعيدا عن الاقتصاد الأوروبي بعد ان تغادر الكتلة، الا ان رئيس الوزراء تيريزا ماي نفت هذه التصريحات وقال المتحدث باسم الحكومة البريطانية ان رغبة لندن فى الخروج من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي الأوروبي “لا يمكن وصفها بأنها تغيير بسيط”.

وأكد الوزراء في الرسالة أن العلاقات التجارية بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ستبقى في مرحلة ما بعد بريكاست الانتقالية مع نفس “الظروف الحالية” بحيث لن يكون هناك سوى “مجموعة واحدة من التغييرات في نهاية الفترة الانتقالية عندما يحين الوقت لتحديد شراكة جديدة “.

أقرأ ايضا مستشار بالبيت الأبيض يهدد بالاستقالة بسبب سياسات ترامب