استمرار المواجهات في اليمن بين الانفصاليين وقوات الحكومة
اليمن

عانت مدينة عدن يوم الاحد الماضي من دموية بعد مواجهات مفاجئة بين الانفصاليين الجنوبيين وقوات موالية للحكومة قتلت ما لا يقل عن 15 يمنيا وجرحت عشرات، وهو تطور يمثل انفصالا جديدا في البلد الذي دمرته الصراعات المسلحة.

وأتهم رئيس الوزراء احمد بن داغر الانفصاليين بإنقلاب في عدن ودعوا الدول العربية وخصوصا السعودية والامارات العربية المتحدة الى التدخل “لانقاذ” الوضع في المدينة التي تتخذها الحكومة عاصمة مؤقتة .

الا ان الانفصاليين اتهموا رئيس الوزراء بتدهور الأحداث واتهموه بتوجيه قواته لاطلاق سراح المتظاهرين المناهضين للحكومة مما أدى الى تدخل عسكرى من جانبهم .

ووقعت اشتباكات بين القوات الحكومية من جهة وقوات موالية للانفصاليين تعرف باسم “الحزام الأمني” بعد ان حاولت الوحدات الحكومية منع المتظاهرين الانفصاليين من الدخول الى وسط المدينة للاعتصام.

اقرأ أيضا تركيا تنفذ قصف مكثف في شمال غرب سوريا