ترامب: الفلسطينيين والإسرائيليين غير مستعدون لاستئناف عملية السلام
الرئيس الأمريكى دونالد ترامب

صرح الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” من ازمة  “المستوطنات” الإسرائيلية التى اكد على انها تقف كعائق فى طريق عملية السلام مع الفلسطينيين، ودعا الاسرائيليين الى توخى الحذر فيما يتعلق بهذه القضية.

وقال “ترامب” فى حديثه لإحدى الصحف الإسرائيلية أنه لا يرى أن الفلسطينيين، وكذلك الإسرائيليين أيضا، على استعداد لصنع السلام.

وكان “ترامب” قد تسبب فى إثارة غضب الفلسطينيين في شهر ديسمبر الماضي، حين قال إنه يعتزم نقل سفارة بلاده الى مدينة القدس كعاصمة لدولة إسرائيل، وهدد أيضاً بإيقاف المساعدات التي تقدمها الإدارة للفلسطينيين إذا لم يعودوا للجلوس على طاولة المفاوضات.

وبسؤاله عن الوقت الذي ستقدم فيه واشنطن خطتها للسلام، أجاب ترامب: “أننا نحاول أن نرى ماذا يحدث، ولكن فى الوقت الراهن الفلسطينيون ليسوا على استعداد لصنع السلام، فهم ليسوا متحمسين لهذا السلام على الإطلاق، وفيما يتعلق بإسرائيل، أنا لست واثق أيضاً من كونهم مهتمون بصنع السلام، لهذا نحن نحتاج إلى أن ننتظر، ونتابع ماذا ستسفر عنه الأحداث”.

وبسؤاله عما إذا كانت المستوطنات الإسرائيلية ستكون جزءاً من خطة السلام، أجاب الرئيس الأمريكي: “أننا سنتحدث بشأن المستوطنات، فهى للأسف أمر معقد للغاية وكثيرا ما كان سبباً فى عرقلة عملية السلام، ولذلك أرى أن على الحكومة الإسرائيلية أن تتوخى الحذر بشكل كبير، فيما يتعلق بقضية المستوطنات”.

أقرأ أيضاً..الأتحاد الأوروبى يتوعد بالرد المناسب على قرارات ترامب