ميركل تبدأ ولايتها الرابعة بعد مفاوضات دامت ستة أشهر
المستشارة الالمانية انجيلا ميركل

قرر النواب الألمان، اليوم الأربعاء، انتخاب المستشارة الألمانية “إنجيلا ميركل” لولاية رابعة على رأس أحد أكبر القوى الاقتصادية في أوروبا، وذلك بعد عدد من المفاوضات استمرت لمدة تصل لستة أشهر لتأمين أصوات الغالبية.

وكان قد صوت 364 نائبا لصالح استمرار “ميركل فى منصبها من أصل 688 وهو ما أظهر الأغلبية بتسعة أصوات من الغالبية المطلوبة ولكن أقل بـ35 من الأكثرية النظرية من 399 نائباً من المحافظين والاشتراكيين الديمقراطيين، وتبدأ “إنجيلا ميركل” اليوم الولاية الرابعة  فى منصبها بعد تأخير استمر 6 أشهر فى مواجهة العديد من التحديات الشعبية وأخرى تتعلق بإصلاحات الاتحاد الأوروبى.

ومن المنتظر أن تبدأ “ميركل” قيادة ألمانيا التي تعرضت للإنتعاش التاريخي لليمين القومى والذى يمثله حزب البديل من أجل ألمانيا ، والذي بات بعد الانتخابات التشريعية الأخيرة أول حزب فى قائمة المعارضة داخل البلاد ويمثله 92 نائبا.

وأستطاع هذا الحزب أن يستفيد ممن فشلوا فى القيام بالمواقف الوسطية لميركل والذين شعروا بالعجز أمام قرارها التاريخي الذي اتخذته فى عام 2015 باستقبال ألمانيا لمئات الآلاف من طالبي اللجوء داخل ألمانيا.

أقرأ أيضاً ..ترامب وميركل يؤكدان على ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن بوقف النار في سوريا