خبير: مواجهة الإرهاب على قمة أجندة لقاء محمد بن سلمان وترامب
محمد بن سلمان ودونالد ترامب

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها خبير العلاقات الدولية ومساعد وزير الخارجية الأسبق السفير ناجي الغطريفي أن لقاء ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود غداً الموافق يوم الثلاثاء العشرين من شهر مارس الجاري لعام 2018 مع دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في العاصمة واشنطن من أجل بحث سبل التعاون الثنائي في المنطقة وعلى رأسها مواجهة الإرهاب والتطرف والعمل على تحقيق الاستقرار والهدوء بالمنطقة.

وأضاف الغطريفي أن جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية قوى وكيانات دولية هامة جداَّ في منطقة الشرق والأوسط واستقرارهما يعني الهدوء والأمان في المنطقة باسرها خلال تلك المرحلة وخصوصاً أن الدولة المصرية تعاني من الإرهاب وتبعات عمل جماعة الإخوان المسلمين في تلك الفترة.

وأوضح السفير ناجي الغطريفي أن السعودية تعمل خلال الفترة الحالية على تطوير سياساتها الداخلية وهذا ما أكده ولي عهد السعودية محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود من الانفتاح الفكري والعمل على إعطاء المرأة السعودية خلال الفترة الأخيرة العديد من الحقوق السياسية التي لم تكن متواجدة خلال الفترة السابقة.

ويجدر هنا الإشارة أن العلاقات الدولية بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين  المملكة العربية السعودية قد شهدت العديد من التدهور في ظل إدارة الرئيس السابق باراك أوباما بخصوص الأزمة السورية بسبب رفض أمريكا شن عملية عسكرية ضد نظام الرئيس السوري الحالي بشار حافظ الأسد.

وقد شهدت العلاقات الدولية مع البيت الأبيض تحسن كبير منذ أن تولى دونالد ترامب السلطة على الرغم من الهجوم الشديد على المملكة العربية السعودية الذي شنه الرئيس الأمريكي الحالي خلال حملته لانتخابات الرئاسة الأمريكية.

أقرا المزيد نجل القذافي يطمح في الترشح لرئاسة ليبيا لإنقاذ البلاد وإعادة إعمارها