خبير سياسي: سب “أبو مازن” للسفير الأمريكي بإسرائيل مقصود حيث أنه سفيه
محمود عباس أبو مازن

تابع موقع مصر 365 التصريحات التي أعلنها أستاذ العلوم السياسية وخبير العلاقات الدولية الفلسطينية الدكتور أسامة شعث معلقاً على قيام الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن للسفير الأمريكي بإسرائيل وأكد على أن ذلك السب كان مقصود حيث أن السفير على حد تصريحه “سفية حتى يرد  كل من يفكر أخذ حق ليس له”.

وأشار الخبير السياسي أن السفير الأمريكي في إسرائيل هو يهودي ويحمل الجنسيتين الإسرائيلية والأمريكية وهو مغتصب مستوطن لأراضي الدولة الفلسطينية وفعل كل ما فعله كل ما يفعله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف أسامة شعث أن السفير الأمريكي بإسرائيل قد قام بخرق جميع الأعراف والقوانين وجميع القوانين المنظمة للعمل الدبلوماسي، وكان لابد من الالتزام بالأخلاق والمعايير ولكنه قد تجاوز في تصريحه المعلن فيه التالي “إن الاستيطان عمل شرعي من حق الإسرائيليين لأنهم يبنون في أرضهم”.

وقد وجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن السباب إلى السفير الأمريكي بإسرائيل في مستهل اجتماع القيادة الفلسطينية التي تم عقده في رام الله مساء أمس وتم نعته ببعض من الشتائم حيث قال “أكثر من مسؤول أمريكي غير ترامب شرعوا الاستيطان وأولهم سفيرهم بتل أبيب هنا ديفيد فريدمان الذي أعلن أن الإسرائيليون يبنون في أرضهم وهو مستوطن وعائلته مستوطنة وسفير أمريكا في تل أبيب ماذا ننتظر منه؟”.

أقرا المزيد خسائر فادحة تتعرض لها البورصة المصرية في ختام تعاملات اليوم