الصحف الايرانية تنفي إصدار المرشد الاعلى فتوى تبيح تعدد الزوجات
آية الله خامنئي

نشرت عدة مواقع صحفية إيرانية تصريحا عن المرشد الأعلى “آية الله علي خامنئي” نفى فيه أن يكون قد أصدر فتوى يدعو فيها لفكرة تعدد الزوجات رداً على سؤال كان قد وُجِّه له فيما يتعلق بفتوى استحباب الزواج المتعدد.

وقال “خامنئي” مجيباً “إنه على الرجال أن يتوقفوا حتى عن ممازحة نسائهم حول هذه الفكرة التى تتحدث عن الزواج بامرأة أخرى لكون هذا  الأمر يؤلم قلوب النساء”.

وكانت الأنباء قد تواردت أيضا تفيد بأن المرشد الإيراني أضاف أيضاً ” أنه يرفض فكرة استحباب تعدد الزواجات”، بل وأكد على إنه “حذر معاونيه من قدومهم  على الزواج مرة ثانية كونهم  يخاطرون بخسارة عملهم معه”.

ولم تتضح حتى الآن مناسبة ظهور هذه التصريحات او زمانها، لكنها ظهرت فى البداية على بعض قنوات تليغرام الإيرانية، ولكن لم يتم نقله عبر وسائل الإعلام الإيرانية والتابعة للمرشد الأعلى.

ومن المعروف أن تعدد الزوجات أمر قانوني في إيران، لكنه من النادر أن يحدث، وفى الأغلب يكون مقتصراً على المناطق الريفية و منتشراً بين الرجال المتشددين من الناحية الدينية، الى جانب أن العادات والأعراف في المجتمع الإيراني لها سلطة تمثل في كثير من الأحيان سلطة أكبر من سلطة الدين، فهناك تقاليد وثوابت تسيطر على المجتمع الإيراني نظراً لكونها تناسب الثقافة الفارسية (مثل إجراءات الموافقة على تعدد الزواج، وعيد رأس السنة “نوروز”، وانتشار الشعر بشكل كبير بين رجال الدين).

وبحسب القانون الإيراني، فإنه إذا أراد الرجل أن يتزوج بسيدة أخرى، عليه لأن يحصل على موافقة نصية من زوجته الأولى، وفي عام 2008 حاول نواب بالبرلمان الإيراني تعديل القانون، لكن هذه الجهود لم يكتب لها النجاح بسبب حملة قامت بها مجموعة من الناشطات في مجال حقوق المرأة مما مكنهم آنذاك من الحصول على  ما يزيد عن مليون توقيع لمواجهة تلك المطالب التي اعتبرت على أنها تشجع الرجال الراغبين بالزواج أكثر من مرة.

اقرأ أيضاً..ترامب يوافق على تمديد العقوبات المفروضة على ايران حتى يتم تغيير بنود الاتفاق النووي