ترامب يهدد بالتدخل العسكرى فى سوريا بعد الهجوم الكيماوي على الغوطة ويصف الأسد بـ” الحيوان”
الرئيس الأمريكى دونالد ترامب

تحدث الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” مهاجماً بشدة روسيا وإيران وسوريا بعد ما يشتبه بأنه هجوم كيميائى في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، و قال مهددًا بأن “ثمن ما يحدث سيكون باهظًا” ويعنى الهجوم بالأسلحة الكيماوية على المدنيين في سوريا.

وكانت قد أفادت عدة تقارير بمقتل عشرات الأشخاص في مدينة دوما التي تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة في ريف دمشق بالعاصمة السورية يوم السبت، وكانت قد دعت بريطانيا إلى فتح تحقيق عاجل في الهجوم، في الوقت الذي قال فيه البابا فرانسيس بابا الفاتيكان أنه ليس هناك ما يبرر استخدام الأسلحة الكيماوية.

ونفت كل من سوريا وروسيا وقوع أي هجوم كيماوي على المنطقة، وهو ما أستدعى وزارة الخارجية الروسية أن تحذر واشنطن من “عواقب وخيمة” لأي تدخل عسكري في سوريا بدواعي واهية .

وخلال عدة تغريدات وصف الرئيس الأمريكي الرئيس السوري بشار الأسد بـ “حيوان”، ووجه “ترامب” بضرورة فتح الغوطة الشرقية بشكل عاجل لإيصال المساعدات الطبية والتأكد مما حدث .

وأضاف ترامب إن ما حدث كارثة إنسانية أخرى افتعلت بدون أي مبرر لها، وتابع “أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لو كان قد حافظ على الخطوط الحمراء التي رسمها لكانت قد أنتهت هذه الكارثة السورية منذ وقت طويل، ولكن الحيوان الأسد أصبح من الماضي”.

أقرأ أيضاً ..تركيا تنتقد التصريحات الأمريكية بشأن وجودها فى سوريا