منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تبدأ جمع الأدلة التى تثبت الهجوم الكيماوي
مدينة دوما

قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أنها ستعمل على جمع كل المعلومات المتاحة حول فيما يتعلق بالهجوم بالأسلحة الكيميائية على دوما، في سوريا، في الوقت الذي يعقد فيه مجلس الأمن في الأمم المتحدة اجتماع طارئ ، لبحث تداعيات الهجوم بناء على طلب تقدمت به تسعة دول.

وقال رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية “أحمد أوزومجو”، أنه يشعر بالقلق العميق جراء “الهجوم بالأسلحة الكيميائية” على مدينة دوما في الغوطة الشرقية في سوريا، وصرحت المنظمة في بيانها إنها تعمل على جمع كل الأدلة والمعلومات الممكنة عن الهجوم.

وهو نفس ما أكدت عليه اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية السوري، وهو إحدى المنظمات الإنسانية المستقلة، عن الهجمات، ويتكون الاتحاد من تحالف عدد من منظمات الإغاثة الدولية والتى تقدم الدعم للمستشفيات في سوريا، و يتواجد مقره فى باريس، وتوقع زيادة أعداد القتلى.

وأعلن الاتحاد من خلال بيانه: “أن أعداد القتلى تواصل الارتفاع، فيما يسعى عمال الإنقاذ للوصول إلى عدد من المناطق تحت الأرض والتى تعرض لتسرب الغاز، وهو المكان الذى كانت تحتمي داخله مئات العائلات من القصف”.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن بريطانيا وفرنسا اتفقتا على أن إجراءات كثيرة من المفترض أن يتم طرحها على الطاولة، رداً على تقارير أكدت الهجوم بالغاز السام على مدينة دوما، يوم السبت الماضى .

اقرأ أيضا ..ترامب يهدد بالتدخل العسكرى فى سوريا بعد الهجوم الكيماوي على الغوطة ويصف الأسد بـ” الحيوان”