معاريف: استطلاع رأي يعلن عن مخاوف الإسرائيليين من الحرب القادمة
معاريف: استطلاع رأي يعلن عن مخاوف الإسرائيليين من الحرب القادمة

تابع موقع مصر 365 إعلان صحيفة معاريف الإسرائيلية عن نتائج استطلاع للرأي قد تم إجراؤه من قبل “معهد بانلز بوليتيكس”، وجاء فيه “إن اندلاع الحرب في المستقبل القريبة والتهديدات الأمنية من الخارج تقلق جميع الإسرائيليين، وأن الشرخ بني العلمانيين والمتدينين، هو أكثر ما يقلق الإسرائيليين اجتماعياً”.

وقد أعلنت الصحيفة أنه قد تم الرد على السؤال التالي “هل تعتقد أن إسرائيل حقيقة قائمة أم أن وجودها معرض لخطر حقيقي؟”، وقد جاء استطلاع الرأي كالتالي ان نسبة تقدر بحوالي ثلاثة وسبعين في المئة تعلن أن إسرائيل تعد حقيقة قائمة بينما أعلن ثمانية عشر في المئة إن هناك خطراً حقيقياً، وأعلنت نسبة تسعة في المئة بإجابة “لا أعرف”.

وقد أعلنت صحيفة معاريف الإسرائيلية أنه قد تم استطلاع الرأي على السؤال التالي “ما هو الشرخ الأخطر على وجودنا كشعب ومجتمع؟”، وكانت الإجابة كالتي الشرح بين العلمانيين والمتدينين بنسبة خمسة وثلاثين في المئة، في مقابل نسبة سبعة وعشرين في المئة قد أجابوا على السؤال كالتالي بين اليهود والعرب، وأجابت نسبة ثلاثة وعشرين في المئة بين اليسار واليمين، ونسبة عشر في المئة بين الفقراء والأغنياء، ونسبة خمسة في المئة بين الشرقيين واليهود الأشكناز.

وقد أعلنت صحيفة معاريف أن نتائج استطلاع الرأي عن القضايا العاجلة التي تواجه الدولة الإسرائيلية وجاءت الإجابة أن نسبة أربعة وثلاثين في المئة أنها من قبل “التهديدات الأمنية من الخارج”، وأجابت نسبة اثنين وثلاثين في المئة أنها من قبل الفجوات الاجتماعية والغلاء، وكانت نسبة اثنين وثلاثين في المئة أن القضايا العاجلة التي تواجهه إسرائيل من قبل الإرهاب الممارس من قبل الفلسطينيين، وأجابت نسبة واحد وعشرين في المئة من الفساد من قبل الأجهزة العامة.

وقد أظهر الاستطلاع عن القضايا العاجلة التي تواجه الدولة الإسرائيلية أن نسبة أربعة عشر في المئة من الإسرائيليين يرون أنها من مشاكل السكن، ونسبة عشرة في المئة من العلاقات بين العلمانيين والمتدينين، ونسبة تسعة في المئة من تربية الشبيبة، ونسبة تسعة من المئة من العلاقات بين اليسار واليمين، ونسبة ثمانية في المئة من العلاقات من العالم العربي، ونسبة ثمانية في المئة من كسر الجمود السياسي، ونسبة ستة في المئة من المتسللون، ونسبة ثلاثة في المئة من التعامل مع المسنين، ونسبة ثلاثة في المئة من المصاعب في جهاز الصحة، ونسبة ثلاثة في المئة من العزلة الدولية، ونسبة اثنين في المئة من الجريمة المتفاقمة، ونسبة اثنين في المئة من المواصلات.

كما أعلن الاستطلاع أن نسبة واحد وعشرين في المئة من الإسرائيليين يفكرون في مغادرة الدولة الإسرائيلي في ظروف معينة، في مقابلة اثنين وسبعين في المئة أجابوا بعدم المغادرة.

أقرا المزيد التليفزيون السعودي: عرض 6 مسلسلات مصرية خلال رمضان القادم