محاكمة ثلاث شركات بلجيكية بسبب صادرات كيماوية لسوريا
الأوضاع السورية

أكد مصدر مسؤول صباح يوم الأربعاء، إن محكمة بلجيكية قد حددت موعداً لتقديم ثلاث شركات بلجيكية بتهمة تصدير مواد كيماوية لسوريا، ومنها مادة الأيزوبروبانول والتي تستخدم في إنتاج غاز الأعصاب السارين.

وسوف تبدأ المحاكمة في 15 مايو 2018، بتهمة تصدير عدة مواد كيماوية بين عامي 2014، و 2016 إلى كل من سوريا ولبنان عن طريق مجموعة “AAE” تشيمي الكيماوية البلجيكية، بالتعاون مع شركتي دانمار لوجيستيكس وأنيكس كاسمتر.

وأكد المتحدث بإسم المحكمة أن هذه الشركات لم يكن لها أي ترخيص تُصرح تصدير هذه المنتجات.

ومن جهة أخرى أكد متحدث رسمي بإسم “دانمار لوجيستيكس” وشركة ايه.ايه.إي) ‭‬‬تشيمي أن الشركتين تصرفا بحسن نية، حيث أن الشركتين قد خَضعتا للتفتيش من قبل ضباط الجمارك في مطار أنتويرب” وكما ينص القانون البلجيكي أنه ليس مطلوباً من المدعى عليه الرد على التهم قبل الوقوف رسمياُ أمام المحاكمة.

وعلى جانب آخر تؤكد دول غربية أن الحكومة السورية قد استخدمت أسلحة كيماوية، منها السارين ضد الشعب السوري في أكثر من مرة في مدينة دوما وآخرها كان في السابع من أبريل، بينما تقوم الحكومة السورية بنفي هذا الأمر.

وقد أكدت وزارة المالية البلجيكية والمسؤولة عن الإشراف على الجمارك أنها في انتظار قرار المحكمة ولا يمكنها الإفصاح عن أي تفاصيل أخرى.

اقرأ أيضاً: الحكومة توافق على قرض الجايكا بمبلغ 168 مليون دولار لبناء 200 مدرسة يابانية في مصر.