عربي ودولي

الرئيس الفنزويلي يهدد بثورة مسلحة في هذه الحالة

Advertisements
Advertisements

هدد نيكولاس مادورو “رئيس فنزويلا” بقيامه بثورة مسلحة إذا تم تغيير الحكومة بأخرى بعد اجراء انتخابات فانزويلا القادمة والمقرر أن تتم في 20 من الشهر الجاري.

ووفقًا لما نشرته صحيفة ( انفو باى ) بالأرجنتين، فإن نيكولاس ألقى خطابًا شديد القوة لإعادة اختياره في الانتخابات القادمة، وأعرب عن رفضه للتصريحات الخاصة بالبرلمان الأوروبي بشأن انتخابات بلاده، قائلًا: ” لا يعنيني إذا اعترفوا بي كرئيس”.

Advertisements

وأثناء خطاب مادورو قال إنه سيحمل سلاحه إذا تم تغيير حكومته”، وقال أيضًا :” إذا وصلت حكومة بيوم ما لنهب ثروات فنزويلا فأنا سأكون أول من يصرخ ويأخذ سلاحه ليدير الثورة المسلحة مع الشعب إذا احتاج الأمر لذلك”.

وتابع نيكولاس بحملته الانتخابية قائلًا: “كل ما يهمني هو الشعب الفنزويلي، ولا يهمني ما تردده أوروبا، وما تردده أمريكا”، وأضاف: “أتركهم يقولون ما يريدون ترديده”.

وقال نيكولاس أيضًا، إنه يعتبر “توزيع الجوائز لجميع من يختارونه في الانتخابات القادمة، بهدف التشجيع للمشاركة بالانتخابات”.

واستهزأ نيكولاس من التشكيك في شرعية انتخابات فنزويلا والصادرة من المجتمع الدولي فقال” أنا على استعداد لتولي رئاسة الدولة الفنزويلية والدفع عن ارضها، وأنا لا أهاب من أي شيء أو أي فرد آخر”.

وقال مشددًا على أنه في الوقت الجيد والوقت السيء كانت الثورات تحمي الشعب دائمًا، وأنه على عكس مرشحي الانتخابات الآخرون، وأنه يمتلك الخطة للتعزيز من تقدم بلاده.

وأكد نيكولاس قائلًا: “أمتلك مشروعًا وإرث تشافيز وامتلك خبرة 5 أعوام من الحرب، وأنا مستعد لأتولى رئاسة فنويلا لفترة أخرى من عام 2019 إلى عام 2025، وأخذ بلادي للازدهار الاقتصادي”.

Advertisements
شارك برأيك

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الأعلي