استجواب مارك “مؤسس فيسبوك” أمام البرلمان الأوروبي غدًا لعدة اسباب

ذكرت الصحيفة البريطانية “الاندبندنت”، أن الرئيس التنفيذي للشركة العالمية فيسبوك “مارك زوكربيرج” سوف يخضع للاستجواب العام أمام البرلمان الأوروبي، وذلك غدًا الثلاثاء الموافق 22 من مايو، عقب تمرد بعض الاعضاء بالبرلمان على تخطيطهم لعقد الاجتماع بالشكل السري.

وسيصل مارك إلى بروكسل للاستجواب بخصوص السياسات الخاصة بالبيانات الشخصية التي تتبعها شركة فيس بوك والخصوصية وتأثير شبكات التواصل الاجتماعي على الانتخابات، وذلك بالاستجواب الذي سوف يجريه قادة بعض الاحزاب السياسية بالبرلمان.

وابدى مارك رفضه حتى الأن لبعض الطلبات المشابهة للظهور أمام برلمان بريطانيا، مما جعل النواب يقومون بالتحذير من إقدامهم على إصدار مذكرة استدعاء رسمية له كي يظهر أمام البرلمان.

وقد أعلن “أنطونيو تاجاني” رئيس برلمان أوروبا، الأسبوع الماضي، أن الاجتماع سيتم خلف الابواب المنغلقة، كما أنه قام بالتأكيد اليوم الاثنين الموافق 21 مايو، أن هذا الاجتماع سيتم بثه بشكل مباشر أونلاين بواسطة الانترنت، وذلك بعد التدخلات العلنية والخفية من جانب الاحزاب الاشتراكية والليبرالية.

وقد صرح أنطونيو بأن الاجتماع سيتم عقده من الساعة 6:15 حتى الساعة 7:30 حسب توقيت بروكسل المحلي.

ومن المقرر أن يتم ظهور ممثلين عن ادارة فيس بوك أمام لجنة العدل والشئون الداخلية بالبرلمان الأوروبي بموعد لاحق للتحقيق بخصوص موضوع أكثر أهمية.

وسيحضر هذا الاجتماع كلًا من: تاجاني وكلود مورايس (رئيس لجنة الشئون الداخلية بالبرلمان الأوروبي) ومارك زوكربيرج، بحسب ما صرحت به الصحيفة.

وسيحضر أيضًا هذا الاجتماع عددًا من الشخصيات البارزة مثل عضو البرلمان الأوروبي وزعيم حزب الاستقلال اليميني سابقًا (نايجل فاراج)، وحليف المستشارة انجيل ميركل الألمانية ورئيس كتلة البرمان بحزب الشعب الأوروبي (مانفريد فيبر).