نائب أمير مكة يرعى الحفل الختامي للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم
نائب أمير مكة يقوم بعمل حفل ختامي، نيابة عن مستشار خادم الحرمين الشريفين الأمير خالد الفيصل آتي الأمير عبد الله بن بدر نائب أمير مكة للحفل الختامي الخاص بالجمعية الخيرية بمكة المكرمة وذلك بسبب قيامها بتحفيظ القرآن الكريم، حيث قام الرئيس عبد المطلب بشكر كل من قاموا بتحفيظ القرآن الكريم.
وقام الرئيس نواف عبد المطلب آل غالب الشريف رئيس مجلس إدارة الجمعية بشكر الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين وأيضا قام بشكر ولي عهده الوفي الأمير محمد بن سليمان صاحب السمو الملكي وأيضا لمستشار خادم الحرمين أمير المنطقة وسمو نائبة -بارك الله فيهم- لأنهم يقومون بتحفيظ القرآن الكريم.
ووضح “الشريف” أن الجمعية تم إنشاءها منذ 57 سنة وآتي إليها 100 طالب وطالبة تلقوا تعليم القرآن الكريم علي يد أربعة ألاف معلم ومعلمة، ووضح أيضا أن عدد من حفظوا القرآن الكريم كاملا 1152 طالب وطالبة، وأيضا 2060 طالب وطالبة قاموا بحفظ نصف القرآن الكريم.

ماذا أوضحت برامج الجمعية

وأوضحت برامج الجمعية أن 265 نزيل ونزيلة قاموا بحفظ القرآن الكريم كاملا في الإصلاحيات، كما أفادتهم الملكية في خفض  مدتهم وذلك بسبب حفظهم للقرآن الكريم، كما قاموا  بعمل دورات عديدة لتدريب المعلمين، ووضح أيضا أن برامج “تصحيح التلاوة للحجاج” أفادت 230 ألف حاج وحاجة من 53 دولة مختلفة.

قام الرئيس العام لشئون المسجد الحرام و المسجد النبوي بالترحيب بنائب أمير مكة الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز الأمير عبد الله بن بندر وأيضا رحب بالمعلمين وأيضا بالطلاب المتخرجين.

قال الرئيس: يطيب لي بإسمي وباسم أئمة وخطباء وعلماء المسجد الحرام ومنسوبي الرئاسة العامة لشئون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن أرحب بسموكم الكريم وبجمعكم المتألق المبارك الذي يأتي فيه رعاية مناسبة جليلة، مناسبة بلجاء، فرصة إيمانية قرآنية غراء، يحثها ويتوجها شرف المكان وشرف الزمان في هذا الشهر الفضيل، وشرف المناسبة والرسالة للعناية بكتاب الله عز وجل.