كاتب بريطاني ينصح الأتراك بإقصاء «أردوغان»: «بلطجي» و«رجل عصابات»
رجب أردوغان

نشرت صحيفة « جارديان » البريطانية ، عبر موقعها الإلكتروني ، اليوم الجمعة ، مقالا للكاتب البريطاني ، سيمون تيسدال ، وصف فيه الرئيس التركي ، رجب طيب أردوغان ، بأنه « بلطجي » و « رجل عصابات » ، وأكد أنه يمثل تهديدا ، لتركيا بلاده ، وللعالم أجمع .

ورأى الكاتب البريطاني ، أن الرئيس التركي ، رجب طيب أردوغان ، « ديكتاتور » في كل شيء ، عدا الاسم ، ووجه نصائح بلناخبين الأتراك ، طالبهم فيها بإقصائه عن سدة الدعاء ، في الانتخابات الرئاسية المقبلة .

وتحدث الكاتب سيمون تيسدال ، في مقاله ، عن أن احتمالية إعادة انتخاب ، رجب طيب أردوغان ، منتصرا بسلطات رئاسية جديدة ، أمر مثير للانزعاج الشديد ، بالنسبة للعديد من الأتراك ، لكنه احتمال ، من شأنه أن يثير كذلك ، إزعاج المجتمع الدولي ، بوجه عام .

وأضاف الكاتب البريطاني ، في مقاله ، أنه « منذ تولي رجب طيب أردوغان ، منصب رئيس وزراء تركيا ، قبل 15 عاما. تحول أردوغان من ( بلطجي ) في الحي ، إلى ( تهديد جيوستراتيجي ) ، حيث فقد تحت قيادته الكوليرالية ، ( نسبة إلى مرض الكوليرا ) ، الوصائية التى جعلت الجميع مستائين ، المجال لأن تتوقف تركيا ، عن كونها صديقا موثوقا به ، بالنسبة لأوروبا ، والولايات المتحدة الأمريكية » .

وزاد الكاتب سيمون تيسدال ، قائلا إن « أردوغان إذا حصل على طريقة ، لمواصلة رئاسته في انتخابات يوم الأحد المقبل ، فإنه من المرجح ، أن يثير المزيد من عدم الاستقرار ، في سوريا ، وفي جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط » .

ولفت الكاتب البريطاني ، إلى أحدث تقديرات الموقف ، التي أكدت أن رجب طيب أردوغان ، الذي يواجه معارضة أقوى من المتوقع ، سوف يضطر على الأرجح ، للذهاب إلى جولة ثانية من الإعادة ، في يوليو المقبل ، وبالمثل ، فإن حزب العدالة والتنمية الإسلامي الجديد ، الذي يتولى مقاليد الحكم في تركيا ، منذ العام 2002 ، والمتهم بسوء الإدارة الاقتصادية والفساد،، قد يفقد أغلبيته البرلمانية الإجمالية .