تضارب في التصريحات حول عدد القتلى والجرحى المصابين في تفجير أديس أبابا
تضارب في التصريحات حول عدد القتلى والجرحى المصابين في تفجير أديس أبابا

أعلن مفوض الشرطة بأديس أبابا الإثيوبية “جرما كاسا” قائلاً “أن التفجير قد استهدف تجمع مؤيداً لرئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في ميدان مسكل القائم وسط العاصمة الإثيوبية اليوم السبت عبر قنبلة”.

وقد أشار في تصريحاته الإعلامية اليوم “إن القوة المنفذ للتفجير قد قامت بوضع مخطط دقيق من أجل إدخال المتفجرات والسلاح لمكان التجمع، وقوات الأمن في وقت سابق لذلك الحادث قد قاموا بتأمين المكان، ولكن الجناة قد بذلوا جهود مضنية من أجل اختراق التحصينات الأمنية الإثيوبية وتنفيذ التفجير”.

وأشار جرما كاسا إن التفجير قد أدى إلى إصابة مائة شخص من بينهم خمسة عشر شخصاً إصابتهم خطيرة، ولم يتم الإعلان عن عدد القتلى إلى الوقت الراهن، وقد أعلن أبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبية في كلمة له عبر وسائل الإعلام الإثيوبية عن نعيه لوفاة بضعة أشخاص قد لقوا حتفهم في التفجير دون ذكر العدد.

وقد أعلن مفوض الشرطة الإثيوبية عن إجراء تحقيق كامل عن التفجير من أجل تقديم الجناة إلى العدالة في أقرب وقت، كما أعلن مدير مكتب رئيس الوزراء الإثيوبية أن هناك ثلاثة وثمانين جريح قد سقطوا في تفجير اليوم، وأضاف أن التفجير نجم عن “قنبلة”.

أقرا المزيد «داعش» يتبنى تفجيري كابول الانتحاريين: أوقعا 21 قتيلا