اندلاع مظاهرات بوسط تل أبيب.. تعرف على الأسباب
مظاهرة تل أبيب

تظاهر الآلاف من الفلسطينيين في الداخل مساء يوم السبت في وسط “تل أبيب”، احتجاجاً على “قانون القومية” الذي قد تم إقراره من الكنيست الإسرائيلي خلال شهر يوليو السابق لعام 2018، وقد وصفه الفلسطينيون بأن هذا القرار يعد قرار عنصري.

وقد انضم إلى مظاهرات الفلسطينيين آلاف من الإسرائيليين من الأحزاب المناهضة للاحتلال، وقد تم رفع لافتات كتب عليها التالي “ليسقط قانون القومية، وقانون أبارتايد فصل عنصري، يهود وعرب معاً”، فيما لوح عدد من المتظاهرين “بالعلم الفلسطيني”.

وقد قامت عشرات من الحافلات بنقل عشرات آلاف من الفلسطينيين من سبعة وعشرين بلد عربية إلى وسط تل أبيب حيث تم المظاهرات في ميدان رابين، وقد أطلق الفلسطيني على المظاهرة لقب “أم المظاهرات”.

وقد نص القانون على أن أرض إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي، وأنها هي الدولة القومية له، وأن حق تقرير المصير القومي في إسرائيل خاص بالشعب اليهودي.

وجاءت تلك المظاهرة بعد أيام من تقديم التماس أمام “المحكمة العليا الإسرائيلية” من أجل إبطال القانون باعتباره “عنصرياً”، ومع انطلاق الحافلات من “البلدات العربية” إلى تل أبيب، قد أعلن “أحمد طيبي”، النائب العربي اليهود إلى المشاركة في تلك المظاهرة، وقد سارع العديد إلى مكان المظاهرة وسط تحريض واسع من “اليمين الإسرائيلي المتطرف”.

أقرا المزيد خادم الحرمين يصدر أمر ملكي هام لأسر شهداء الشرطة والجيش المصري