كيف خطط أردوغان لإنقاذ الليرة التركية من الانهيار؟
الرئيس التركي

ما يزال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يواصل تحركاته لإنقاذ عملة بلاده من المزيد من الانهيار، حيث خسرت العملة التركية نحو 42% من قيمتها أمام الدولار خلال الأيام القليلة الماضية، في وقت تعهد فيه أردوغان بتراجع معدل التضخم في تركيا إلى خانة الآحاد.

ويرصد موقع «مصر 365» عناصر خطة أردوغان، لإنقاذ عملة بلاده من الانهيار، وهي كما يلي:

1. يواجه الاقتصاد التركي أزمات عدة منذ بداية العام الحالي.

2. انهارت الليرة التركية على مدار الأسابيع القليلة الماضية بنسبة 42% أمام الدولار.

3. قاد انهيار العملة التركية، مؤشر التضخم نحو مستويات قياسية مسجلا 17.9%

4. معدل انهيار العملة التركية الحالي، هو الأعلى في تاريخ تركيا منذ 14 عاما كاملة.

5. خرج الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ،بحزمة من الوعود لشعبه، بعد زيادة حدة الأزمة الاقتصادية في تركيا.

6. أردوغان أكد أن معدل التضخم في تركيا، سوف يعود إلى مرحلة الآحاد، أي أقل من 10%.

7. فوجئ الأتراك بظهور مسبحة تحمل حباتها صورة أردوغان بسعر 99 ليرة، وقال معارضون أتراك إنها حيلة لإخراج الأموال من جيوب الأتراك.

8. صحف معارضة في تركيا اعتبرت المسبحة محاولة ساذجة لانتزاع الدعم الشعبي من العامة.

9. قال خبراء إن المسبحة محاولة لجمع تبرعات بشكل غير مباشر لدعم الاقتصاد التركي.

10. وسط موجة سخرية من المسبحة الجديدة التي تحمل صورة أردوغان، لا يزال الاقتصاد التركي ينزف، ولا يزال الأتراك يحاولون الخروج من النفق المظلم.