لإنقاذ «الليرة».. «المركزي التركي» يتحدى أردوغان ويرفع نسبة الفائدة

في محاولة منه للسيطرة على الانهيار الكبير الذي تعاني منه الليرة التركية ، وفي تحد جديد للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، أعلن البنك المركزي التركي ، اليوم الخميس ، الموافق 13 سبتمبر من العام الحالي 2018 ، زيادة سعر الفائدة القياسي ، من 17.75% إلى 24%.

قرار البنك المركزي التركي ، جاء بعد تصريحات لرجب طيب أردوغان ، قال فيها إن التضخم المرتفع في تركيا ، جاء بعد خطوات خاطئة اتخذها البنك المركزي التركي ، موضحا أن بلاده يجب أن تخفض أسعار الفائدة ، كما أبلغ اتحاد تجار في أنقرة ، أن ما تواجهه تركيا ليس أزمة ، وأنه مقتنع بأن أسعار الفائدة المرتفعة ينتج عنها ارتفاع التضخم.

وتعيش الليرة التركية حالة من التدهور ، بعد انخفاض قيمتها بنسبة تجاوزت 40% أمام العملة الأمريكية «الدولار» ، في بداية العام 2018 ، وهو الأمر الذي أثاز المخاوف من انتشار عدوى التدهور الاقتصادي ، في ظل توسع أكبر في الأسواق الناشئة في تركيا.