زعيم كوريا الشمالية يرفض طلب وزير الخارجية الأمريكي
زعيم كوريا الشمالية ودونالد ترامب

أعلن كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية عن رفضه بشأن تقديم قائمة تتضمن المنشآت النووية داخل بلاده إلى مايك بومبيو وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية من أجل التفتيش قبل أن يتم التوقيع على “مذكرة إنهاء الحرب الكورية لعام 1950 إلى عام 1953” بشكل رسمي.

كما صرحت الصحيفة اليابانية “يوميوري شيمبون” إن زعيم كوريا الشمالية قد قام بالرد على طلب وزير الخارجية الأمريكي الخاص بتقديم قائمة بشكل جزئي على أقل تقدير على المنشآت النووية داخل بلاده جاء في رده “في غياب علاقات الثقة، حتى لو تم تقديم القائمة، فإن الولايات المتحدة الأمريكية على أي حال من الواضح أنها لن تصدق القائمة”.

وأضاف زعيم كوريا الشمالية على حسب التصريحات التي جاءت في الجريدة اليابانية قائلاً “قد يحدث أن تطلب المعلومات مرة أخرى، عندها سينشأ خلاف، وأن أجل نزع السلاح النووي، قبل كل شيء، من الضروري بناء الثقة بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين كوريا الشمالية”.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن كيم جونغ أون قد عقد قمة مع دونالد ترامب الرئيس الأمريكي في سنغافورة يوم الثاني عشر من شهر يونيو لعام 2018، بعد عقود من التوتر بين كوريا الشمالية وواشنطن على خلفية العديد من الملفات، والتي تأتي على مقدمتها ملف بيونج يانج النووي.

توصلت كلاً من كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية إلى اتفاق قد نص على أن بيونج يانج سوف تقوم ببذل مزيد من الجهد لتعزيز سبل نزع السلاح النووي بشكل كامل من شبه الجزيرة الكورية في مقابل ضمانات أمنية لها.

أقرا المزيد السيسي يزور روسيا لمدة 3 أيام.. وقمة ثنائية منتظرة مع الرئيس بوتين