الخارجية المصرية تشيد بقرارات خادم الحرمين بقضية مقتل خاشقجي
وزارة الخارجية المصرية

صرحت جمهورية مصر العربية أن القرارات الصادرة من الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود خادم الحرمين الشريفين في قضية مقتل جمال خاشقجي الكاتب الصحفي في السفارة السعودية باسطنبول تتسق مع التوجه المعهود لخادم الحرمين نحو تطبيق العدالة واحترام القانون.

وقد أصدرت الدولة المصرية في البيان الصادر عن وزارة الخارجية أن الدولة المصرية تثمن النتائج التي توصلت إليها التحقيقات الأولية التي أعلنها النائب العام السعودي في قضية مقتل الكاتب الصحفي جمال خاشقجي.

وأكدت الدولة المصرية أن تلك الخطوات تدل على حصر المملكة العربية السعودية والتزامها بالتواصل إلى الحقيقة في مقتل الكاتب الصحفي، إلى جانب اتخاذ كافة الإجراءات القانونية الواجبة تجاه جميع الأشخاص الذين تم تورطهم في الحادث، وهذا الأمر يدل على التزام المملكة العربية السعودية بمتابعة مسار التحقيقات بشكل شفاف، وفي إطار القانون السعودي الذي يكفل الكشف عن الحقيقة بشكل كامل.

وتقدم الدولة المصرية بخالص التعازي إلى أسرة الكاتب الصحفي السعودي “جمال خاشقجي”، وأعرب مصر عن ثقتها في إجراءات التحقيقات القضائية التي تقوم بها الجهات المسؤولة بالمملكة من أجل حسم حقائق ما قد جرى في تلك الواقعة، وتقطع الطريق على أي محاولات من أجل تسيس تلك القضية بغرض استهداف السعودية الشقيقة.

أقرا المزيد الخميس.. السيسي يزور السودان لمناقشة القضايا الإقليمية والدولية